نائب رئيس الوزراء الماليزي: لا نستبعد إمكانية تورط عملاء أجانب في قتل فادي البطش

نائب رئيس الوزراء الماليزي: لا نستبعد إمكانية تورط عملاء أجانب في قتل فادي البطش


آخر تحديث: April 21, 2018, 3:32 pm


أحوال البلاد

قال نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي، اليوم السبت، إنه لا نستبعد إمكانية تورط عملاء أجانب في قتل المحاضر الجامعي الفلسطيني فادي البطش.

وأكد حميدي، أنه "يمكن أن يكون لقتل المحاضر الجامعي فادي البطش صلات مع وكالات استخبارات أجنبية".

وأضاف، "نحن في غاية الحزن على اغتيال المحاضر الجامعي فادي البطش وهو مقيم في بلدنا منذ 10 سنوات وخبير في الهندسة الكهربائية".

وأشار الى أن الشرطة الماليزية أمرت بإجراء تحقيق شامل في حادثة مقتل فادي البطش بما في ذلك الحصول على تعاون مع الوكالات الأخرى ذات الصلة "الانتربول الدولي".

ومن جانبه، أدان رئيس الحزب الإسلامي الماليزي عبد الهادي أوانج، اغتيال المحاضر الفلسطيني فادي البطش، معرباً عن تعازينا لأفراد أسرته وسوف نتحمل مسؤولية شؤونهم ونمنحهم الأمن والحماية.

وأكد أوانج، على أن اختراق عملاء الموساد الصهاينة لحدود البلاد أمر مقلق والموساد معروف باغتياله لزعماء مسلمين في جميع أنحاء العالم.

واغتال مجهولون في العاصمة الماليزية كوالالمبور، فجر اليوم السبت، الدكتور المهندس فادي البطش من جباليا شمال قطاع غزة، ونقلت مصادر فلسطينية عن قائد الشرطة الماليزية قوله إن شخصين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا 10 رصاصات على البطش في تمام الساعة السادسة صباحاً، وإحدى الرصاصات أصابت رأسه بشكل مباشر فيما أصيب جسده بوابل من النيران مما أدى إلى وفاته على الفور، والشرطة باشرت التحقيق.

وحسب المصادر، فقد كان يعمل البطش محاضراً جامعياً في جامعة خاصة، كما أنه إمام لمسجد العباس، ويعمل مع جمعية My Care الخيرية في ماليزيا والتي تتفرع عنها عدة جمعيات خيرية وإنسانية مثل جمعية الأقصى الشريف، وجمعية i4Syria الخيرية.

وكان البطش يعمل موظفاً في سلطة الطاقة بغزة قبل سفره إلى ماليزيا، وهو بارع جداً في مجال دراسته هندسة الكهرباء، وتخرج من الجامعة بدرجة امتياز، ونال جائزة أفضل باحث عربي في منحة الخزانة الماليزية. وهو متزوج ولديه 3 أطفال، وحافظ لكتاب الله ومحفظ له.