طيش المشيب


آخر تحديث: April 16, 2018, 3:18 pm


أحوال البلاد
بقلم: نعيمة حميد السيسي

 قلْ للذي لا يستحِي من شيبهِ

اُبْذلْ لهُ منْ صبغةٍ ألوانَا

لكنْ تُرى كيفَ السَّبيلُ لدرئِها
تلكَ الخطوطُ على شبابٍ كانَا

أوَكلَّما زحفَ المشيبُ بجيشه
اِجتَثَّ منْ أخلاقكَ الإنسانَا؟!

وارتدَّ فيك الحِلم كنتَ رفيقَهُ
فَملكْتَ بينَ الظالمينَ مكانَا

كنتَ النصوحَ لكلِّ منْ فقدَ الرَّجا
واليومَ قلبُكَ يرفضُ الإحسانَا

كل النساءِ رأيتَهنَّ حرائرًا
والآن جسمًا يرتدِي فستانَا

ما كنتَ في طيش الشباب معمِّرًا
ذهبَ الشبابُ مخلِّفًا شيْبانا

لا عذرَ كيْ تُفدَى بهِ منْ زلةٍ
هذا التخفِّي يفضحُ البهتانَا

عدْ للوقارِ فقدْ أتى بِبياضِه
واجلسْ على عرشِ الوقارِ الآنَا

واقبلْ بعهدٍ قدْ مضى بجمالِهِ
واسعدْ بشيبٍ كنْ بهِ سُلطانَا