دعنى أهرب


آخر تحديث: March 19, 2018, 11:55 am


أحوال البلاد

"دعنى أهرب" مجموعة قصصية من روائع الكاتب العالمى "ألفريد هيتشكوك" تحمل طابعه الخاص الملئ بالإثارة والرعب والمغامرة ، فهى من الروايات البوليسية التى تميز بها "هيتشكوك"

كانت الساعة الواحدة والربع بعد الظهر عندما استيقظت فى ذلك الفندق من الدرجة الثالثة وعرفت أن الساعة كانت تشير إلى ذلك الوقت الذى تأتى فيه الخادمة لترتب الغرفة التى شعرت أننى أعرفها تماماً ، وليست بالغريبة عنى رغم مكوثى فيها ليلة واحدة فقط.

ما إن فتحت عينى حتى رأيتها هى هى تماماً كجميع الغرف فى تلك الفنادق التى تنتمى إلى الدرجة نفسها فى مدينة نيويورك ، بلد الأحلام ، ولأكون واضحاً أكثر صراحة أقول إن نفسى عافت تلك الحياة ، حياة التشدد التى أعيشها ، يجب أن أغير الجو وأنطلق من هذا المحيط القذر رغم أن العين بصيرة واليد قصيرة كما يقول المثل.