وزير الداخلية الألماني: الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا وللمسلمين نقول: عش معنا لكن ليس بالتساوي


آخر تحديث: March 17, 2018, 11:39 am


أحوال البلاد

نقلت صحيفة "ذا اندبندنت البريطانية" في تقرير لها، عن وزير الداخلية الألماني الجديد قوله: إن "الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا"، وهو ما يعكس صورة سلبية بشكل مباشر للمستشارة أنجيلا ميركل في الأيام الأولى لولاية رابعة كزعيم للبلاد.

وذكرت الصحيفة أن "هورست سيهوفر"، المسئول الأمني البارز في ألمانيا قد ذكر هذه التصريحات لصحيفة "بيلد"، وقال سيهوفر إن رسالته إلى المسلمين هي: "عش معنا، ولكن ليس بالتساوي معنا أو ضدنا".

وأضاف: "المسلمون الذين يعيشون معنا، بطبيعة الحال، جزء من ألمانيا ولكننا مستمرين في القول بأن ألمانيا يجب ألا تتخلى عن تقاليدها أو عاداتها، وهي مسيحية في قلبها".

وعقبت ميركل على تصريحات وزيرها قائلةً: "إنها واثقة من وجهة نظرها أن ألمانيا مكونة من تراثها اليهودي المسيحي لكن هناك الآن أربعة ملايين مسلم يعيشون في ألمانيا، ويستطيع المسلمون العيش في ألمانيا بجانبهم أيضاً".

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة تقدر ما بين 4.4 و4.7 مليون مسلم يعيشون في ألمانيا.

وذكرت "ذا اندبندنت" في تقريرها أن أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي الإذاعية التلفزيونية أدانوا تصريحات وزير الداخلية مضيفين "أن ذلك يحرض الناس ضد بعضهم البعض في وقت لا يحتاجون فيه إلى ذلك".