حواتمة يدعو السلطة الفلسطينية لوقف التنسيق الأمني وفك التبعية الاقتصادية لإسرائيل


آخر تحديث: March 14, 2018, 12:43 pm


أحوال البلاد

 واصل نايف حواتمة، الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين زيارته إلى موسكو بدعوة رسمية من وزارة الخارجية الروسية.

وفي حديث إلى الصحافة الروسية، ومراسلي الوسائل الاعلامية في موسكو، دعا حواتمة إلى ضرورة تطوير السلطة الفلسطينية وتغيير مضمونها، من سلطة ترتبط مع سلطات الاحتلال بسلسلة اتفاقات أمنية واقتصادية، إلى سلطة تلتزم قرارات المجلس المركزي الفلسطيني في دورتيه الأخيرتين (2015+2018).

وقال حواتمة إن التغيير المطلوب من السلطة الفلسطينية هو الالتزام بوقف التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال، والتحرر من التزامات بروتوكول باريس الاقتصادي، عبر فك الارتباط والتبعية للاقتصاد الاسرائيلي، ومقاطعة المنتج الوطني، ووضع الخطط لتطوير المنتج الوطني، وسحب اليد العاملة الفلسطينية من المستوطنات، ووقف التعامل بالشيكل الاسرائيلي.

وأكد حواتمة على ضرورة سحب الاعتراف بإسرائيل، ونقل جرائم الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية بشكاوي نافذة عملاً بقانون روما.

ويذكر أن حواتمة يقوم بزيارة رسمية إلى موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية، حيث يجري مباحثات مع وزارة الخارجية ومجلس الدوما، وقيادات الأحزاب، وسيعقد سلسلة من الندوات ويلقي عدداً من المحاضرات في مراكز البحث المختلفة حول الوضع الفلسطيني والاقليمي