الوفد الأمني المصري يدين محاولة استهداف الحمدالله ويؤكد بقاءه في غزة


آخر تحديث: March 13, 2018, 2:00 pm


أحوال البلاد

أدان الوفد الأمني المصري، اليوم الثلاثاء، استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله، ورئيس المخابرات ماجد فرج، أثناء مروره في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأكد الوفد، في بيان صحفي، ، على بقاءه بقطاع غزة واستمرار الجهود المصرية في انهاء الانقسام واتمام المصالحة.

وثمن الموقف الوطني لرئيس الحكومة رامي الحمدلله بان هذا الحادث لن يزيدهم الا اصرار على انهاء الانقسام واتمام المصالحة.

وقال المتحدث باسم الداخلية بغزة إياد البزم، إن انفجاراً وقع أثناء مرور موكب رامي الحمد الله في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

وأفاد اعتقال عدد من المشتبه بهم بتفجير موكب الحمد الله والتحقيقات جارية حتى نصل إلى مدبري التفجير.

وكان الحمد الله قد وصل مع مدير جهاز المخابرات ماجد فرج الى قطاع غزة ظهر اليوم لحضور حفل تشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي في شمال قطاع غزة.