الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في القاهرة يجدد رفضه لقرار ترامب ويطالب بالعدالة الاجتماعية


آخر تحديث: March 8, 2018, 3:05 pm


أحوال البلاد

 

القاهرة/ أحوال البلاد- منال ياسين- جدد الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع جمهورية مصر العربية، مساء الأربعاء،7 مارس، رفضه لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بنقل السفارة الامريكية إلى القدس.

جاء ذلك خلال وقفة مركزية عقدها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في القاهرة بالتزامن مع الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل عام 1948، تحت شعار "معاً لإنهاء الإحتلال.. لا لقرار ترامب.. القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.. نعم لحق العودة وتقرير المصير.. معاً لمجتمع فلسطيني تسوده العدالة الاجتماعية والمساواة".

وأكدت نائبة رئيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع ج. م. ع. ، أمال الأغا، أن الاتحاد يسعى للتواجد مع الكل الفلسطيني في الوطن والشتات، وقالت : " نجتمع سوياً في مسيرة نسوية، نطالب بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية المتمثلة بقيام دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس الشريف."  

وجددت الأغا تمسك عضوات الاتحاد بحق العودة كحق أصيل للفلسطينيين في الشتات، ناهيك عن المطالبة بكوتة للنساء لا تقل عن 30%  في أي تشكيل أو أي إطار في منظمة التحرير الفلسطينية. 

ودعت الأغا إلى ضرورة دعم صمود الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وقالت: " لدينا 61 أسيرة في سجون الاحتلال، 25 أسيرة في سجن الدامون، 35 أسيرة في سجن هشارون، و 6 طفلات."

وتحدثت الكاتبة الفلسطينية، فيحاء عبد الهادي حول نضال النساء سواء على الصعيد السياسي أو الاجتماعي، فيما تناولت الإنجازات التي كافحت المرأة الفلسطينية لأجل تحقيقها في مجال حماية حقوق المرأة وإلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة.