"مرآة الذاكرة" و "ذاكرة حية" ترصد روايات المهجرين عام 1948 في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بالقاهرة


آخر تحديث: March 5, 2018, 10:00 pm


أحوال البلاد

القاهرة/ أحوال البلاد- منال ياسين- أحيا الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع جمهورية مصر العربية، مساء السبت،3 مارس، حفل توقيع كتابي مرآة الذاكرة "صور ومقتنيات لمهجرين فلسطينيين عام 1948"، وذاكرة حية "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"، الصادران عن مؤسسة الرواة للبحوث والدراسات، والتي أعدتهما الكاتبة الفلسطينية الدكتورة فيحاء عبد الهادي.

ويمثل الكتابان أداة لتوثيق التاريخ الفلسطيني الذي تحاول الرواية الإسرائيلية محوه بكافة الطرق والأشكال، فيما جاء الكتابان لصد القرار الامريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بالتزامن مع إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية  الـ70.

وقالت الدكتورة عبد الهادي: "قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يوم 15 آيار،  يتطلب منا جهداً كبيراً لتوثيق روايتنا الفلسطينية، فمن المفروض علينا  بــ 15 آيار، أن نشعل العالم بروايتنا الفلسطينية، ونكثف جهدنا بهذه الفترة لنقول بأن روايتنا الفلسطينية تدحض الرواية الإسرائيلية بكل الطرق والوسائل، بالكتاب وبالسينما وبالمسرح وبالأدب أيضاً."

وأضافت: "روايتنا الفلسطينية هي الرواية الصحيحة، والتي تأكدها روايات المهجرين عام 1948، وذلك لدحض الرواية التي تلوم الفلسطيني وتتهمه بالخروج من أرضه بملئ إراداته، وبيع أرضه لليهود."

وتابعت: "يأتي هذا التوثيق في إطار مشروع توثيق للحقيقة قامت به مؤسسة الرواة، التي تأسست نهاية عام 2011، حيث بدأنا العمل عام 2012 ، من خلال جمع الروايات الشفوية من المهجرين في فلسطين وفي الشتات."

جدير بالذكر أن فيحاء عبد الهادي هي كاتبة وشاعرة، ومستشارة بحثية، وناشطة مجتمعية نسوية، ومحاضِرة. ومؤسسة ومديرة  "الرواة للدراسات والأبحاث"، وعضوة في المجلس الوطني الفلسطيني، والمنسقة الفلسطينية للشبكة النسوية: "ألف امرأة عبر العالم".

هذا وعملت كمستشارة بحثية، لدى "اليونيسيف"، في مصر، و"إدارة تخطيط وتطوير المرأة في وزارة التخطيط والتعاون الدولي"، ومركز المرأة الفلسطينية للأبحاث والتوثيق- اليونيسكو، في فلسطين. بالإضافة إلى تجارب غنية ومتنوعة طويلة، في مجالات بحثية متعددة، في الدراسات النقدية الأدبية، وفي التاريخ الشفوي، وفي قضايا المرأة، وفي الكتابة السياسية. كما صدر لها أحدَ عشرَ كتابًا، وعشرات الدراسات والمقالات المنشورة، بالعربية والإنجليزية.