ملوك الرمال


آخر تحديث: February 17, 2018, 7:49 pm


أحوال البلاد

رواية جميلة وخفيفة وموغلة في الجانب التعبيري السردي و الوصفي للصحراء ومن عليها ،هذه ثاني رواية اقرأها لعلي بدر بعد حارس التبغ .تدور احداث الرواية اثناء حرب الخليج الثانية , تروي لنا قصة جندي في الجيش العراقي يذهب للصحراء مع تسعه اخرين من فرقة المغاوير لمطارد مجموعة من البدو المتمردين لتأخذ المطاردة منحى اخر ، فيقتل جميع افراد الفصيل عدا واحد هو راوي احداث القصة .الرواية ليست مجرد قصة ضياع جندي في الصحراء يصارع من اجل النجاة كما في قصص المغامرات والافلام ، الرواية تحمل معنى فلسفيا وتعمق في وصف الصحراء بوجهيها ، الجميل والقاسي ، فيصورها كلوحة فنية لارض بقيت لالاف السنين لم تتأثر بالمدنية .راق لي قصر فصولها وطريقة سرد احداثها مما شدني لاتمامها في يومين فقط .وهي قصة واقعية صيغت بملكة الروائي علي بدر ...إنها من قصص الحروب التي يندر أن تكون قد سمعت بها من قبل .....رواية أفراد قلة من جيش نظامي يطلب منهم النزول في عمق الصحراء للبحث عن جماعة من البدو سلبوا وقتلوا ظباطا في الحدود عندما كانت حرب الخليج الثانية قد أشتعل فتيلها ودوي صواريخ الأمريكان وطائراتهم تعيث في سماء الكون فسادا ....قصة مغامرة في معقل وعقر دار أناس اعتادوا على المكر وتفننوا في مناوارت الكر والفر....شيقة ذات إسلوب سلس تلمس في طياتها سرد فلسفي لسحر الصحراء وجماله.