تيلرسون: تزعجنا الأحداث الأخيرة المتعلقة بإسرائيل وإيران وحدود القدس يحددها الطرفان..والصفدي لا بديل لحل الدولتين


آخر تحديث: February 14, 2018, 3:04 pm


أحوال البلاد

 قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن التصعيد الأخير بين إسرائيل وإيران في سوريا يزعزع أمن المنطقة، داعياً طهران إلى سحب جنودها والقوات التي تدعمها من سوريا وتفسح المجال لتحقيق الحل السياسي.

ودعا تيلرسون، خلال مؤتمر صحفي من عمان مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، طهران إلى سحب جنودها والقوات التي تدعمها من سوريا وتفسح المجال لتحقيق الحل السياسي، وقال: "إن بلاده قلقة تجاه الاشتباك الأخير بين إسرائيل وإيران في سوريا".

وأضاف: "الحل في سوريا يجب أن يكون وفق القرار 2254 وجنيف"، موجها الشكر للأردن على استقبال الكثير من النازحين السوريين.

وفي الموضوع اللبناني، أكد الوزير الأمريكي أن واشنطن تدعم لبنان ديمقراطيا حرا بعيدا عن نفوذ أي طرف، معتبراً أن لبنان يتخذ خطوات إيجابية بشأن عدم مشاركة حزب الله في النزاعات.

أما بشأن عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ووضع القدس، فأكد أن الوضع النهائي للقدس وحدودها أمر عائد للأطراف المعنية، مشدداً على أن الرئيس دونالد ترامب ملتزم بالسلام في الشرق الأوسط.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إنه لا بديل عن "حل الدولتين" لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط.

واكد، "انه عندما نتحدث عن السلام يجب أن يكون شاملا ومقبولا"، معلنا "ان لا بديل عن حل الدولتين لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط".

وقال الصفدي، "وقعنا اليوم مذكرة تفاهم ستقدم الولايات المتحدة وفقها ما لا يقل عن مليار و275 مليون دولار سنويا للملكة لمدة 5 سنوات".

وأشار إلى أن هذا هي ثالث مذكرة تفاهم يوقعها البلدان، وهي الأولى مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيرا إلى أن المذكرة السابقة كانت تقضي بتقديم حجم أقل من المساعدات وكانت موقعة لفترة 3 سنوات فقط.

وأكد الصفدي: "سيساعد هذا الدعم المملكة بشكل كبير على مواجهة التحديات الاقتصادية وتنفيذ برامج الإصلاح ورفد مشاريعنا التنموية وقدراتنا الدفاعية".

وأعرب عن امتنان الأردن للولايات المتحدة على "دعمها الثابت" للمملكة.

ووقعت الولايات المتحدة والأردن مذكرة تفاهم، ستقدم واشنطن بموجبها مساعدات للمملكة الهاشمية.