مغامرات هاكلبيري فين

مغامرات هاكلبيري فين


آخر تحديث: February 13, 2018, 1:07 pm


أحوال البلاد

يظهر في هذه الرواية مارك توين الفكاهي و الساخر بشكل قويجنباً إلي جنب مع مغامرات هكلبري فين المشوقة وهذا ما افتقدته في مغامرات توم سوير .ويقول معظم نقاد الأدب ،ان رواية "مغامرات هكلبري فين " تعتبر درة فريدة
بين جميع الأعمال الأدبية التي كتبها مارك توين ، كما تعتبر علامة بارزة في الأدب الأمريكي الكلاسيكي بصفة عامة .الفكرة الأولي و الأساسية هي مشكلة العبودية فيبين هنا أن العبد الزنجي "جيم" انسان طيب و مخلص هو أفضل من بعض البيض المحتالين و طوال هذه المغامرات تظهر الأفكار الفرعية مثل الثأر والاحتيال و النصب علي عامة الشعب بصوره المتعددة:فهناك من يلقي محاضرات عن الخمر مقابل مبلغ من المال و هو نفسه يشربها!و الآخر من يدعي أنه ممثل أو طبيب لمداوة جميع الأمراض أو مدرس للغناء و الجغرافيا !ويستطيع أن يتنبأ بـ البخت و يري الطالع وهذان الاثنان يستطيعان أن يظهرا بمظهر الملك والدوقويلقيان خطب قوية مؤثرة تأسر قلوب المستمعين و كما قال في قصة الرجل الذي أفسد هادلبرج..لا شئ في العالم مثل خطبة جيدة يقدر علي إرباك الجهاز العقلي و إفساد عواطف جمهور غير مدرب علي حيل الخطابة..ثم اجمل جزء في الرواية الجزء الأخير حيث ذروة السخرية و الفكاهة بالنسبة للأجزاء الأخري .