مشكلة فقدان انتظام الحركة في الجسم.. هذه أسبابها!


آخر تحديث: February 13, 2018, 12:54 pm


أحوال البلاد

يعدّ فقدان انتظام الحركة لدى الإنسان مشكلة صحية قد تؤثّر على الجسم وقد تعطّل بعض الوظائف فيه، فما هي أسباب هذه المشكلة، بحسب ما أوردها موقع "صحتي"؟

- يمكن لبعض الأدوية أن تسبّب عدم الانتظام في الحركة، ما يمكن أن يؤدّي إلى الكثير من المشاكل اللاحقة على المدى البعيد، خصوصاً إن كانت هذه الأدوية طويلة الأمد، لذا لا بد من مراجعة الطبيب على الفور للتنبه إلى مخاطرها وآثارها الجانبية على الصحة. ومن بين هذه الأدوية، المسكنات التي يمكن أن تؤثّر على الأعصاب في الجسم، وتسبب فقدان انتظام الحركة بشكل موقّت.

- أيضاً من بين الأسباب التي تؤدي إلى فقدان انتظام الحركة في الجسم هي الأمراض الفيروسية التي يمكن أن تصيب بعض أعضاء الجسم، وبشكل خاص الفيروسات التي تصيب الدماغ، وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ مراجعة الطبيب يمكن أن تقِي من الكثير من المشاكل في حال الإصابة بهذه الفيروسات، لذا وفور الشعور ببعض الخلل في الجسم، ينصح بمراجعة الطبيب مباشرة.

- بعض الأمراض المرتبطة بحركة الجسم يمكن أن تسبّب هذه المشكلة الصحية، كمرض الباركينسون، الذي يعتبر من الأمراض الشائعة والخطيرة التي تؤدي إلى فقدان انتظام الحركة، وهنا لا بدّ من التنبه الى أعراضه، ومراجعة الطبيب على الفور للحصول على العلاج المناسب.

- بعض العوامل الوراثية يمكن أن تكون من بين الأسباب المؤدية إلى فقدان انتظام الحركة، حيث أنّ الكثيرين يمكن أن يعانوا من هذه المشكلة نتيجة بعض الجينات المتوارثة، لذا من المهم الاطّلاع على التاريخ الأسري لمعرفة ما إذا كان أحد الأفراد قد أصيب بهذه المشكلة من قبل، ما يسهّل أخذ الاجراءات الوقائية الممكنة.