ائمة التيمية يحتمون بالدروع البشرية كما يفعل الدواعش

ائمة التيمية يحتمون بالدروع البشرية كما يفعل الدواعش


آخر تحديث: February 11, 2018, 12:16 am


أحوال البلاد
بقلم: اريج السماء

ائمة التيمية يحتمون بالدروع البشرية كما يفعل الدواعشلا غرابة في احتماء الدواعش اليوم بالمدنيين والمناطق السكنية فهذه سنة قديمة لائمة التيميةحيث ذكر المحقق الصرخي في بحوث الدولة المارقة ان المسلمين خسروا كثير من المدن في الشام في حروبهم مع الافرنج وسكان هذد المدن كعسقلان مثلا هم مسلمون احتلها الافرنج فكانت حروب القادة المسلمين بقيادة صلاح الدين شبيهة بحرب العصابات حيث لم يجراو على المواجهة المفتوحة مع الافرنج فاتخذوا السكان المسلمين دروعا بشرية لعمليات الاغتيال كما في اغتيال القائد مركيز الافرنجيوقد ذكر ابن كثير وابن الاثير واصاحب السير ان المسلمين في تلك الحقبة نالهم الهلاك والتهجير والسطو على ممتلكاتهم من قبل عصابات صلاح الدين الايوبي اكثر من جيش الافرنجكما هو الحاصل اليوم من الدمار الذي نال اهل السنة في الفلوجة والموصل وغيرها من قبل الدواعش التيمييون الجدد اكثر من الغزو الامريكي او الجيش العراقيفالتيمية المارقة ومؤسسهم ابن تيمية حتى في حروبهم فاسقون يدمرون المسلمون اكثر من الغزاة ويتخذون المسلمين دروعا بشرية لجبنهم وخبثهم القديم الحديثهذا ما اوضحه المحقق الصرخي المرجع العراقي في بحوثه ادناه https://www.youtube.com/watch?v=HZPZRpANR4U