سمفونية الغضب والفكر

سمفونية الغضب والفكر


آخر تحديث: February 11, 2018, 12:13 am


أحوال البلاد
بقلم: كرم الشبطي

سمفونية الغضب والفكر لم يكن لي علم انها النهايةلو كنت العالم ما كنت بدأت ولا تسلقت تلك الشجرة الكبيرةكان اعتقادي انه شعور مثمر لكن الحقيقة اختفت في فروعهااحتارت بي وكيف أكون ثمرة ناضجة من جذور التاريخ أصالةاليوم اصبحت عيدان مجردةلا يصلها ماء ولا تشرب العطاءلأنها تحولت وحيدة وسط الصحراءحتي الطيور هجرتها وتركتهارحلت لمكان بعيد عن صلابتهاتناجي الله وتصرخ باسم الرسولصل الله عليه وسلم وليتنا نسلمعود كما كنت بالروح الرسالةقال تركت لأمتي ما لا يتركه غيريتعجبت وقالت آه لو تعلم ما يجريبعدك كانت الخلافة وتغيرت القراءةلكل منا اجتهاد وفتاوي مغايرةمعاداة الغير ولا تسامح لأخ واختحلمنا بالأمطار لتغير الأرض والحصادلكننا مستحيل ان نحصد ونحن لا نزرعالشر في النفوس والقتل عمد ومدروسخلط الدين في السياسة غير المفاهيموصار الكراس مدسوس بكل مرسوم وبياناحترنا من وين نكتب وكيف ننهي قصتنامن الأدب ولا الكلمة ولا الصرخة الميتةما حدا بسمع لانسان والكل بجاهر عصيانبس خايف يقول ويشارك لأنه الحكم للمالكرباج أسود بجلد الذات حتي لو أمراءولا ملك منصب من الأمريكان كيف الاعتراف هيك بيقول كتاب نار وغضب وبركان من شعبيحرق في اليمن وينقتل في فلسطين والعراقوعن سوريا وتونس ومصر ولبنان توتر وقلقوفي الأخر طلعت السودان لمصر بقوة الاتراكتوزيع الهداية عندنا جزر وأرض ومليارات والعالم بتتسابق علي حجز المريخ هناك واحنا بنتوه وبنغرق والسبب ما في عقل يحكملا نظام ولا قانون ولا دستور يحمي هالانسان تجاربنا برهنت علي الحقيقة بطمس الاوطانبطلنا وطن واحد وصار جمع لهيب وشاعل فيناويا عالم وين نروح بعد ما نودع اهالينا حتي الجنة والنار غيروا مفاهيمها وحرفوهاصارت تهديد ووعيد وما بدنا العيشة تكون هيكالقطب الآخر بارد ويا ريت تنفونا عليه أفضلمابدنا نضل هون لا بنروح عليه لا بنحرر فلسطينشو اخترتم ومن غير ما تكون العصا تربكم وتخوفكمفكروا فيها منيح وصدقوا راح تلاقوها سهلة ومش ممنوعة بس لو صدقنا مع أنفسنا ما بتعود فينا فزورة ولا نشوة القصة ضمير ومن وين نجيبوا للعرب الخنازير الي باعوناوبشتروا فينا وبدهم ينفذو رغبة حقيرة علي حساب عودتناالقلم كرم الشبطي