بالصور.. "مشاعر خارجة عن القانون" للروائية الفلسطينية رولا غانم في ضيافة معرض القاهرة الدولي للكتاب

بالصور.. "مشاعر خارجة عن القانون" للروائية الفلسطينية رولا غانم في ضيافة معرض القاهرة الدولي للكتاب


آخر تحديث: February 7, 2018, 1:05 am


أحوال البلاد


القاهرة / أحوال البلاد- منال ياسين- ناقشت الكاتبة الروائية الفلسطينية، رولا غانم، مساء الثلاثاء، 6 فبراير، روايتها "مشاعر خارجة عن القانون"، على هامش الدورة الـ 49 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، بمشاركة المستشار الثقافي لسفارة فلسطين في القاهرة، محمد الأزعر، والناقد الأدبي، منير فوزي، وبحضور مدير المكتب الإعلامي بالسفارة، ناجي الناجي، والدكتور فاروق حسان، وكوكبة من المهتمين. 
وصدرت الرواية عن مكتبة "كل شيء" في حيفا، وتقع الرّواية التي حمل غلافها الأوّل لوحة للفنّان التّشكيليّ الفلسطينيّ جمال بدوان، ومن تصميم شربل إلياس في 130 صفحة من الحجم المتوسّط.
وتتحدث الرواية حول فتاة تدعى أحلام تلتحق بالجامعة العربية الأمريكية، وتقع بشباك غرام أحد حراس الجامعة فتتعرض لمشاكل اجتماعية من قبل أهلها والمجتمع، وتتطرق لموضوع الخيانة الزوجية.
وعلى الجانب الآخر تسلط الرواية الضوء على قضية الأسرى، ونظرة إبن المدينة الفوقية لإبن المخيم رغم تضحياته ونضاله من أجل الوطن، وتتحدث عن تسلط الرجل في مجتمعاتنا واتخاذه لجميع القرارات وتهميش المرأة لتنتصر للمرأة التي بدت ضعيفة في بداية الأحداث.
وتعرض الرواية التي ستشارك في معرض الشارقة بعد أيام ، مواضيعها بأسلوب شائق وجميل، مستخدمة اللغتين الفصحى، والعامية القريبة من الفصحى في الحوار.
هذا وأكد الناقد منير فوزي أن الشكل الفني الذي اختارته رولا لروايتها يعتمد على تكنيك فني محوري، يتمثل في العتبات النصية، مشيراً إلى أن البطل المحوري في رواية "مشاعر خارجة عن القانون" ليس شخصية بعينها، بل هو الزمن الشخصية الاعتبارية الوحيدة التي في إطارها تبدل الشخصيات الرئيسة والهامشية قناعاتها. 
وأثنى المستشار محمد الأزعر على الروائية رولا، فقال: " معجب بأن هناك امرأة فلسطينية تمارس دوراً متميزاً، وليس دوراً عادياً بأن تكون روائية، والرواية في الحقيقة تعتبر أرقى أنواع الإبداع الإنساني، حيث تخلق شخوصاً وتعيش بينهم وتخلق حاية كاملة على الورق، فهذا ليس بالأمر الهين."
وقال الدكتور فاروق حسان: "حينما قرأت ما كتبته الروائية رولا غانم وجدت نفسي كإبن مخيم فلسطيني؛ عشت واقع ما كتبت، حقيقة تعبير صادق وليس سرداً قصصياً، فأنا أفتخر بهذا الجانب الذي عبرت فيه عن واقع فلسطيني."
وتابع: "ما أثر في نفسيتي هو أنني سجين سابق في سجون الاحتلال الإسرائيلي، فقد أمضيت 15 عاماً، عشت المقطع الذي كتبت عنه الكاتبة رولا، ما كتبت هو تجسيد عن واقع الاعتقال، نحن فخورين بما كتبت." 
جدير بالذكر أن الروائية رولا غانم، فلسطينية من مدينة طولكرم، وهي محاضرة جامعية تحمل شهادة الماجستير في الأدب العباسي، وبكالوريس أدب عربي من جامعة النجاح الوطنية، وتعد رسالتها الأستاذية الدكتوراه في الأدب العربي من جمهورية مصر العربية، وكانت قد أصدرت روايتها الأولى "الخطّ الأخضر" عن دار "الجندي" للنّشر والتّوزيع في القدس.