الروائي الفلسطيني يحيى يخلف يوقع روايته "اليد الدافئة" على هامش فعاليات معرض الكتاب الدولي بالقاهرة


آخر تحديث: February 3, 2018, 1:55 am


أحوال البلاد

القاهرة / أحوال البلاد- منال ياسين-  وقع الكاتب الروائي الفلسطيني يحيى يخلف روايته الأخيرة "اليد الدافئة"، الصادرة عن الدار المصرية اللبنانية، خلال فعاليات الدورة الـ 49 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، والذي يقام بالقاهرة كل عام، ليضم العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية لإثراء الزائرين.
تعد رواية "اليد الدافئة" مخزون دفء إنساني، يد مانحة لحب ينقي الحياة من الشوائب، ويمثل في هذا الصقيع الدولي فسحة أمل من أجل عالم أكثر دفئاً. تتحرك شخصيات الرواية في أمكنة وأزمنة متعددة، بين حاضرٍ وماض، بين أحلام وخيال وفنتازيا وسحر مخيلة.
تروى الرواية حكايات تتوالد، حكاية أحمد ونرمين اللذين يلتقيان على رصيف الوطن ويجمعهما واقع من فضة وخيال من ذهب، وحكاية سمعان وصوفي اللذين يجمعهما نداء الغريب إلى الغريبة، في متاهات اللجوء. وحكايات أخرى لشخصيات تنبت مثل الزهور من بين الصخور، وتشرئب أعناقها نحو فضاءات الحرية متحدية الحصار والغربة الأسلاك الشائكة.
تتوالد أحداث هذه الرواية من صراع البقاء، مكللة بذهب الحب وهو إحدى ركائز الحياة الإنسانية، مانحة الحياة روحاً تتجدد لتواجه مكر التاريخ.
جدير بالذكر أن الكاتب يحيي يخلف من مواليد قرية سمخ في الضفة الجنوبية لبحيرة طبرية (فلسطين) عام 1944. هجّرت أسرته إلى الأردن بعد النكبة، وعاش في مدينة اربد ودرس في مدارسها، ويحمل دبلوم المعلمين وليسانس آداب من جامعة بيروت العربية. عمل في التدريس والصحافة، ونشر قصصه الأولى في مجلة (الأفق الجديد) التي كانت تصدر في القدس في منتصف الستينيات من القرن الماضي، ثم بدأ ينشر في مجلة (الآداب) البيروتية. من مؤلفاته المهرة، نجران تحت الصفر، نرمى و رجل الثلج، تلك الوردة المراة، تفاح المجانين.