محلل إسرائيلي: زيارة بينس من منطلق عقائدي وقيمي كإنغليكاني


آخر تحديث: January 22, 2018, 7:17 pm


أحوال البلاد

دعا المحلل الإسرائيلي في صحيفة "يسرائيل هيوم" درور آيدر إلى عدم التعاطي مع زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس للكيان الإسرائيلي فقط على أنها زيارة سياسية، مشدداً على أن الأخير يرى فيها أيضاً "رحلة حج".

ولفت آيدر في مقال نشر اليوم إلى أن زيارة بنس تأتي من منطلق "عقائدي وقيمي كإنغليكاني"، موضحًا ما يوجه الإنغليكانيين هو ما ورد في كتاب التناخ "شعب إسرائيل سيظل شعب إسرائيل وتتوجب مساعدته على تحقيق النبوءات بشأن عودته لصهيون".

وأضاف أن "الإنغليكانيين يرون في العمل من أجل تهويد القدس فريضة دينية"، موضحًا أن هذا ما يفسر دفعهم نحو الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل" وقرار نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وكان بينس قال في وقت سابق اليوم بكلمة أمام الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي إننا "في حقبة جديدة عاد فيها أبناء الشعب اليهودي إلى أرض آبائهم ليعيشوا فيها بحرية".

وأضاف بينس أنه "سيحيي غدًا خلال زيارته لمؤسسة يادفاشيم ذكرى الملايين الستة من اليهود الذين أبادهم الوحش النازي"، على حد قوله.

وتطرق بينس إلى الاحتفالات المرتقبة بمرور 70 عاما على احتلال فلسطين قائلا باللغة العبرية إن "البركة اليهودية التقليدية التي تلقى بمناسبات طيبة وفرحة ومفادها تبارك الله عز وجل الذي جاء بنا إلى هذا الزمن"