العبادسة: حماس لا يمكنها أن تكون شاهد زور على اجتماع معروفة نتائجه مسبقا


آخر تحديث: January 14, 2018, 4:09 pm


أحوال البلاد

دعا النائب عن كتلة حماس البرلمانية، يحيي العبادسة المجلس المركزي الي اتخاذ قرارات ترتقي إلى مستوى تطلعات وطموحات شعبنا شعبنا، وأهمها فك الارتباط مع أوسلو ووقف التنسيق الأمني، وجاءت تصريحاته خلال مشاركته في اللقاء السياسي الحواري مع الفصائل الفلسطينية بمحافظة رفح .

وقد أكد أن قرار حماس بعدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي، مشيراً أن اجتماعه في رام الله المحتلة بعد ٤٠ يوما من قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال، لا يدعو للتفاؤل ولا يعول على نتائج الاجتماع كثيرا.

 وقال العبادسة:"إن حماس لا يمكن لها أن تكون شاهد زور على اجتماع وقرارات دون المستوى المطلوب وهي معروفة سلفا.. ونوه إلى أن المجلس في آخر اجتماع له قبل عامين، اتخذ قرارات منها وقف التنسيق الأمني ؟".

وتساءل العبادسة هل توقف التنسيق الأمني ؟ هل توقفت الاعتقالات في الضفة الغربية، موضحاً أن فتح رفضت مقترحا باجتماع المجلس في أي مكان غير رام الله، بحيث يكون قراراته صادرة عن ارادة حرة غير خاضعة لضغوط الاحتلال.

 وتحدث النائب العبادسة عن واقع المجلس المركزي، الذي يأتي اجتماعه في وضع سياسي واقتصادي معقد جدا الأمر الذي يتطلب قرارات بمستوى الحدث. لكنه تساءل عن جدوى مشاركة حماس في ظل استمرار العقوبات على غزة ومواصلة الاعتقالات في الضفة و التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وأوضح العبادسة أن المفترض أن تكون هناك لجنة تحضيرية يشارك فيها الجميع هي من تضع جدول أعمال المجلس المركزي. ، لكن هذا لم يحدث.. وتساءل لماذا لم يجتمع الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير


إصابة صياد فلسطيني برصاص بحرية الإحتلال في بحر رفح بعد مهاجمة مراكب الصيد بالرصاص والمياه العادمة