مجهولةٌ مطموسةٌ


آخر تحديث: January 12, 2018, 11:39 pm


أحوال البلاد
بقلم: نبيل الحماطي

مجهولةٌ مطموسةٌ مغمورةْ
مخفيّةٌ وحروفُها مجرورةْ

ضمّت شرود سؤالها حيلولةً
الزفراتِ محابري المغمورةْ

كادت تطلّ على نوافذِ قلبها
سلمَى ، وتتبعُ شالَها عصفورةْ

بالأمسيات تفرقتْ بسماتها
نحوَ الفضاء كأنهَا مسحورةْ

ومَضَتْ بوارقُ طرفها مرضِيّةً
لتهزّ في سِفْرِ الزمانِ سطُورهْ

هي في دمائِي وردةٌ تلهو كما
يُلقي السؤال بصيغةٍ معذورةْ

تلقى حطيمَ الأمنيات بكبوةٍ
لتفكَّ للمعنى النبِيلِ الصورةْ

كالأحجياتِ بناظريَّ كثيرةٌ
ما بعدها يبقى قليلُ مشورةْ

تسري إلى الروح النقي معتقاً
بالطينةِ اليمنيةِ المطمُـورةْ

فمتى متى تتفجر الأنهار منْ
صخراتِها وتجِيئُنِي منظُورةْ

تسقي لهيبَ أضالعي ، فأقولُ يَا
ذاكَ الغديرَ قصيدتِي نافــورةْ