بالفيديو|| تخشب «عباس» على الكرسي غير عابئ بموت المئات من أهالي غزة.


آخر تحديث: January 12, 2018, 8:42 pm


أحوال البلاد

هاجم الإعلامي حازم الزميلي، السلطة الفلسطينية، مؤكداً أنه بعد قرن من الزمن لم يتغير الأمر في قطاع غزة، بعدما أصبحت مهمة رئيس السلطة محمود عباس، قطع الأرزاق، وخصم الرواتب وأزهق الرتب وأغلق الأبواق والأبواب وقطع الكهرباء، وترك أهالي الشهداء يئنون، وراح يعذب أهالي الأسرى، وترك المرضى بدون أدوية.

وأضاف خلال برنامج "بصراحة" على قناة الكوفية، أنه على الرغم من ارتقاء شهداء بشكل يومي إلا أنه لم ينتفض، والتزام السكون، غير عابئ بموت المئات من أهالينا في غزة.

وتابع: "الناس في غزة بتموت بعدما كتب على غزة القتل والقتال، والحرب والحصار، الفوضى والدمار، التسول والانتظار، والبعض ينذر بقرب الانفجار، بعد 11 عاماً تخشب الكرسي، وبقى الحصار والدمار مفروضاً على غزة، دونما أي تحرك من السلطة لانتشال القطاع المدمر من معاناته".

وأكد "الزميلي" أن أكثر من مليوني يعيشون واقعاً مريراً في ظل الصمت المقيت من قبل السلطة، مشيراً إلى أن هناك تحذيرات من أن غزة لن تكون صالحة للحياة بحلول عام 2020، مضيفاً: هل كتب على غزة الموت في 2018.