استطلاع رأي: لابيد لرئاسة الحكومة الاسرائيلية


آخر تحديث: January 12, 2018, 8:14 pm


أحوال البلاد

أشار استطلاع رأي أجراه موقع صحيفة "معاريف" العبرية إلى أنه لو أجريت الانتخابات اليوم لكان زعيم حزب "يش عتيد" - عضو الكنيست ووزير المالية السابق يائير لابيد رئيسا لمجلس الوزراء في "إسرائيل".

فبحسب استطلاع الرأي يحصل حزب "يش عتيد" على 27 مقعدا، صاعدا من 11 مقعدا في الكنيست الحالي، ليتفوق على "الليكود" برئاسة رئيس الوزراء الراهن بنيامين نتنياهو الذي يحل ثانيا بـ22 مقعدا فقط (يشغل الليكود حاليا 30 مقعدا في الكنيست)..

وأشار استطلاع للرأي أجرته القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي قبل شهرين، التعادل بين "الليكود" و"يش عتيد" في صناديق الاقتراع، فيحصد كل منهما عددا متساويا من المقاعد البرلمانية وهو 24 مقعدا.

ويشير الاستطلاع الذي أجراه معهد "بانلس بوليتكس" برئاسة مناحيم لازار، الى أن "المعسكر الصهيوني" بزعامة آفي غاباي يفقد قوته من 24 مقعدا، ويصبّ ثالثا مع 14 مقعدا فقط في الكنيست المقبلة، يليه حزب "البيت اليهودي" برئاسة وزير التعليم نفتالي بينيت الذي يرفع قوّته من ثمانية مقاعد الى 13 مقعدا، ثم القائمة المشتركة مع 11 مقعدا التي تخسر مقعدين.

أما قائمة "كولانو" برئاسة وزير المالية الحالي موشيه كاحلون، فتحافظ على قوتها تقريبا بتراجع طفيف من 10 مقاعد الى 9. وحزب "يهدوت هتوراه" الجامع لقوائم اليهود المتطرفين فيحصد ثمانية مقاعد (6 حاليا)، في حين يحصد حزب "ميرتس" اليساري برئاسة زهافا غالؤون 7 مقاعد، ليضيف مقعدين على الـ5 التي يتبوأها الآن.

أما حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان فيخسر مقعدا ليكتفي بخمسة مقاعد فحسب، ليختتم القائمة حزب شاس الذي يمثل الشرقيين المحافظين والمتزمتين الشرقيين الذي يخسر ثلاثة مقاعد ليحصد 4 فحسب.

وحاول استطلاع الرأي استبيان بعض مواقف الجمهور الاسرائيلي من شتى القوانين التي سنّها الكنيست الاسرائيلي مؤخرا، إضافة إلى رأيه بالفضائح الأخيرة التي طالت نجل رئيس الوزراء يائير نتنياهو.

وأوضح أن معظم من يعرفون أنفسهم كيمينيين يعتقدون بأن التسجيل الفاضح لنجل رئيس الوزراء ليس إلا "شائعات ونميمة خاصة"، بينما قال 40% من المستطلعة آراؤهم إن التسجيل يجب بثه، وعارض ذلك 44%. ولكن في حين أيد 58% من اليمينيين فكرة عدم بث التسجيل الفاضح، فقط 32% ممن يعتبرون أنفسهم في معسكر المركز- اليسار.

ووفقا لآراء الجمهور الإسرائيلي، فإن 54% من المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن نشر تسجيل كتسجيل يائير نتنياهو الفاضح يُضعف رئيس الوزراء الاسرائيلي سياسيا، بينما 10% فقط يدعون أنه لا تأثير للتسجيل على مكانته.

ويرى 28% من الجمهور أن أسوأ ما في الموضوع هو أن نجل رئيس الوزراء يستغل سيارة وسائق وحارس من ديوان رئيس الوزراء لأجل لهو وقضاء وقت بشكل شخصي وذاتي لا يجب أن يكون على حساب دافعي الضرائب.

فيما يعتبر 24% أن الأسوأ هو تسليع النساء، في حين يرى 16% أن الكشف عن الصفقة مع أحد أباطرة الغاز هو الأسوأ؟، بينما يعتبرون 10% أن زيارة نادي التعري هو الأسوأ.

وبخصوص القانون الذي سُنّ هذا الأسبوع ويحظر فتح حوانيت يوم السبت (عمليا كل حانوت جديد يمنع فتحه يوم السبت، اما الحوانيت التي لديها تراخيص لفتح يوم السبت فلن تُسحب تراخيصها)، يتضح أن معظم العلمانيين 87% يعارضون هذا القانون، في حين يؤيده فقط 46% من المتدينين و65% من المتزمتين دينيا (الحرديم).