الاشتراكي المصري يتضامن مع القدس ضد قرار ترامب في ندوة بعنوان "القدس التاريخ والحاضر"


آخر تحديث: January 3, 2018, 2:12 pm


أحوال البلاد

القاهرة/ أحوال البلاد- منال ياسين- عقد الحزب الاشتراكي المصري، وسط القاهرة، مساء الثلاثاء، 2 يناير، ندوة تضامناً مع القدس، جاءت بعنوان؛ "القدس التاريخ والحاضر"، حاضر خلالها مدير مركز يافا للدراسات الاستراتيجية، الدكتور رفعت سيد أحمد، والخبير السياسي بمركز الدراسات الإستراتيجية بالأهرام، الدكتور محمد السيد سعيد، بحضور وفد نسوي من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، برئاسة عبلة الدجاني، والنائبة آمال الأغا، وكوكبة من الشخصيات الرسمية والوطنية والمهتمين. 
أدار الندوة المهندس أحمد بهاء الدين شعبان، والذي أكد أن الحزب في صدد عقد معرضاً للصور الفوتوغرافية، ومعرضاً للفن التشكيلي، منوهاً إلى أن تلك الأنشطة تأتي للتأكيد على عروبة القدس وأصالة تاريخها.
من جهته أكد الدكتور رفعت سيد أحمد أن القدس قضية مركزية لكل العرب، وقال: "فلسطين كانت المجلس وستظل المجلس." 
وتابع: "رب ضارة نافعة شكرًا للسيد ترامب، كان هناك كثير من الأتربة على عقولنا وأفهامنا للصراع وحلول الصراع، ونعيش في أوهام التسوية وأوهام السلام."
وأوضح أن ما سمي بالربيع العربي للجيوش وللدول، ساهم بانحراف البوصلة عن فلسطين التي كانت القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية.
وقال: "هكذا تربينا وتعلمنا في أدبيات كل القوى الوطنية المصرية والعربية، من الشيوعية إلى القومية إلى الناصرية حتى الليبرالية الوطنية إلى غيرها."