9 إصابات في مواجهات عند حاجز حوارة


آخر تحديث: December 15, 2017, 3:50 pm


أحوال البلاد

أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، خلال مواجهات عنيفة اندلعت اليوم الجمعة، عند حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

وقالت وزارة الصحة، إنّها تعاملت مع 9 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في مدينة نابلس.

وكان آلاف المواطنين قد أقاموا صلاة الجمعة في ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس بدعوة من القوى الوطنية والفعاليات المختلفة، احتجاجًا على قرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ثم انطلقوا بمسيرة حاشدة نحو حاجز حوارة تعبيرا عن رفضهم للقرار الامريكي، وهم يحملون الاعلام الفلسطينية ويرددون الهتافات التي تؤكد عروبة القدس.

وعند وصوله الحاجز قام مئات الشبان باغلاق الشارع الرئيسي بالاطارات المشتعلة ورشق قوات الاحتلال بالحجارة، فيما شرع الجنود الذين انتشروا في المنطقة وفوق التلال وبين اشجار الزيتون، باطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، اضافة الى ضخ المياه العادمة باتجاه الشبان، واسفرت المواجهات المتواصلة عن اصابة العديد من الشبان بحالات الاختناق اوالرصاص المطاطي.

وكان مفتي نابلس الشيخ أحمد شوباش، الذي خطب في صلاة الجمعة بميدان الشهداء قد أكد ان قرار الرئيس الامريكي المتعلق بالقدس قدابرز الوجه القبيح لامريكا التي لم تتوانى عن اتخاذ قرارات الفيتو كلما تعلق الامر بقضية فلسطين. وأشار الى ان وعد ترامب لن يمر كما مر وعد بلفور. وقال المفتي شوباش انه لا خوف على الاقصى لأن خلفه رجال مرابطون، داعيا الامتين العربية والاسلامية الى عدم التخلي عن القدس وعن المرابطين حولها من ابناء شعبنا الفلسطيني.