رغم قيود الاحتلال.. 30 ألفًا أدوا صلاة الجمعة بالأقصى


آخر تحديث: December 15, 2017, 3:01 pm


أحوال البلاد

أدى ثلاثون ألف مصلّ فلسطيني صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، رغم القيود والممارسات التضييقية التي فرضتها قوات الاحتلال، وفق ما أفادت به دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي نشرت تعزيزات عسكرية إضافية على الحواجز الحديدية المحيطة بأبواب المسجد، وشرعت في عمليات تفتيش جسدي للمصلين؛ وخاصة الشبان منهم.

فيما شهد المسجد الأقصى عقب صلاة وخطبة الجمعة، فعاليات احتجاجية؛ رفضًا لمحاولات المساس بالمكانة الدينية والتاريخية لمدينة القدس.

وتناولت خطبة الجمعة في الأقصى، والتي ألقاها الشيخ إسماعيل نواهضة، القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، ونقل سفارة بلادها إليها.

وقال نواهضة: «إن الهبة الفلسطينية والعربية والإسلامية في دول العالم ضد اعتراف ترمب، هي أكبر دليل على وحدة الصف والقضية، وتمثّل ردّاً قوياً على الخطوة الأمريكية».

ودعا خطيب الأقصى الأنظمة العربية إلى تبنّي مواقف متناغمة مع مواقف الشعوب الثائرة لنصرة القدس.

وأعقبت خطبة الجمعة، وقفة احتجاجية قبالة المصلى القِبْلي، بمشاركة آلاف المصلين الذين هتفوا للقدس والمسجد الأقصى، مؤكدين حقهم الثابت وعاصمتهم الأبدية، مندّدين ورافضين القرار الأمريكي