زحالقة: ندعو لتنظيم مظاهرات غضب ضد القرار الأميركي في البلدات العربية


آخر تحديث: December 7, 2017, 1:33 pm


أحوال البلاد

 

وصف رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة والنائب عن التجمع الوطني الديمقراطي، د. جمال زحالقة، إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والشروع بنقل السفارة الأميركية إليها، بأنه "إعلان حرب على الشعب الفلسطيني وعلى العرب عمومًا".

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب البرلماني للنائب زحالقة، مساء أمس الأربعاء،  ".

 وقال زحالقة إن "ترامب عبّر خلال تصريحه عن استهتاره بالعرب والمسلمين وبالقانون الدولي وحتى بمن سبقه من رؤساء أميركيين امتنعوا عمّا أقدم عليه هو في خطابه المشؤوم".

وأشار إلى أن "ترامب اعتمد في خطابه على تزييف التاريخ والواقع، وعبّر ليس فقط عن انحياز سياسي إلى جانب إسرائيل، بل عن تبنّي الإيديولوجية الصهيونية وأساطيرها وخطابها وعدائها للشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية الطبيعية والشرعية".

وأكد زحالقة أن "القدس بالنسبة للفلسطينيين أهم من واشنطن بالنسبة للأميركيين، وذلك بسبب مكانتها التاريخية والوطنية والحضارية والدينية، كما أن ترامب ليس مستعدًا للتنازل عن واشنطن فإن الفلسطينيين أكثر تمسكًا منه بعاصمتهم القدس الشريف".

وأضاف أن "فلسطين بدون القدس هي كالجسد بلا روح، وشعبنا الفلسطيني سيحمي القدس من العدوان الأميركي والإسرائيلي مهما كلف الأمر".

ودعا زحالقة إلى "تنظيم مظاهرات غضب ضد القرار الأميركي في القرى والأحياء العربية، في الجليل والمثلث والنقب، وإلى التظاهر أمام السفارة الأميركية، حتى تقوم جماهيرنا العربية في الداخل بالإسهام بدورها في التصدي للقرار الأميركي العدائي للشعب الفلسطيني وحقوقه الشرعية وفي مقدمتها حقه كنس الاحتلال وفي إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".