وزير المالية: تركيا ستحمي البنوك من تبعات قضية ضراب


آخر تحديث: December 7, 2017, 1:18 pm


أحوال البلاد

نقلت وكالة رويترز عن وزير المالية التركي ناجي إقبال، قوله، في مقابلة، نشرت اليوم الخميس، إن حكومة بلاده ستتخذ الإجراءات الضرورية إذا تأثر نظامها المصرفي بقضية أمريكية جارية تتعلق بالتملص من العقوبات المفروضة على إيران.

وذكر إقبال أن أنقرة ستفعل كل ما يلزم لحماية مصالح بنوكها، في تصريحات تهدف إلى تهدئة مخاوف المستثمرين من التداعيات المحتملة لمحاكمة مسؤول تنفيذي في بنك خلق الحكومي.

 

وقال إقبال ”نقول إذا حدث أي شيء، فإننا في هذه الحالة سنساند البنوك... يجب ألا نسمح بأي تبعات محتملة تضعف نظامنا المصرفي“.

 

وأقر تاجر الذهب الثري التركي من أصل إيراني رضا ضراب بالذنب في اتهامات بالتخطيط لمساعدة إيران على التملص من عقوبات أمريكية ويدلي بالشهادة أمام محكمة أمريكية ضد محمد حقان عطا الله، وهو مسؤول تنفيذي في بنك خلق، في اتهامات ذات صلة.

 

ويدفع عطا الله ببراءته، وقال بنك خلق إن جميع تعاملاته تتسق مع القواعد الدولية والمحلية. وتقول أنقرة إن القضية ذات دوافع سياسية وهي محاولة لتقويض الاقتصاد والحكومة التركية.

 

وعبر مستثمرون عالميون عن قلقهم من أن يتم توريط البنوك في القضية الأمريكية.

 

وقال إقبال أيضا إن الحكومة عازمة على اتخاذ كافة الخطوات اللازمة للحد من التقلبات في سوق الصرف.