بالصور والفيديو .. ريمونتادا اشبيلية تؤجل حسم التأهل للجولة الأخيرة


آخر تحديث: November 22, 2017, 12:13 am


أحوال البلاد

بعد مباراة مجنونة وحافلة بالندية والإثارة ، انتزع فريق إشبيلية الإسباني تعادلاً في الوقت القاتل من أنياب ضيفه ليفربول الإنجليزي بثلاثة لكل منهما في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة للمجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا.

تقدم ليفربول بثلاثية في الشوط الأول عن طريق البرازيلي فيرمينو في الدقيقتين 2 و30 والسنغالي ساديو ماني في الدقيقة 22 ولكن إشبيلية صنع الريمونتادا في الشوط الثاني وسجل ثلاثية عن طريق وسام بن يدر في الدقيقتين 51 و60 من ضربة جزاء وجويدو بيزارو في الدقيقة 90+3.

ورفع ليفربول بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب رصيده إلى 9 نقاط في صدارة الترتيب ويؤجل حسم تأهله للجولة الأخيرة حين يواجه سبارتاك موسكو صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط ويحتل إشبيلية المركز الثاني برصيد 8 نقاط بينما فقد ماريبور السلوفيني آماله في التأهل بعدما تجمد رصيده عند نقطتين.

الإثارة كانت عنوان المباراة منذ البداية بعدما سجل ليفربول هدفاً مبكراً في الدقيقة 2 عن طريق فيرمينو من ضربة ركنية نفذها كوتينيو ووصلت للمهاجم البرازيلي الذي أودعها الشباك ببراعة.. ولم تهدأ هجمات الريدز فأضاع ساديو ماني فرصة قريبة من خلال تسديدة فوق العارضة وبدأت محاولات إشبيلية بتسديدة من اسكوديرو بجوار القائم.

ورد القائم فرصة قريبة لإشبيلية من خلال انفراد للمهاجم نوليتو في الدقيقة 19 ثم أضاع الفريق الإسباني محاولة آخرى قريبة للتسجيل من تسديدة في منطقة الجزاء مرت بجانب القائم بسنتيمترات قبل أن يهدر فيرمينو فرصة قريبة للغاية بانفراد اصطدم بالحارس ومر بجوار القائم.

وفي الدقيقة 22 ، نجح ليفربول في تسجيل الهدف الثاني لصالح ليفربول من خلال كرة عرضية وضربة رأس من فيرمينو وصلت للمهاجم السنغالي ساديو ماني الذي أودع الكرة الشباك ببراعة.

استمر طوفان ليفربول بتسجيل هدف ثالث في الدقيقة 30 من هجمة قادها ساديو ماني الذي انفرد بالمرمى وسدد في يد الحارس لتصل الكرة إلى فيرمينو الذي سجل في الشباك الخالية.. وقاد كوتينيو وصلاح هجمة آخرى لم تكتمل بعد تصدي دفاع إشبيلية مع تسديدة طائشة من صلاح ونال مورينو إنذاراً.

وأضاع صلاح هدفاً محققاً في الدقيقة 40 من انفراد أبعده حارس إشبيلية المتألق سيرجيو ريكو.. وحصل بانيجا على إنذار للخشونة لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للريدز ، وبدأ الشوط الثاني بمحاولات من إشبيلية  للوصول إلى المرمى مع تغيير هجومي بنزول فرانكو فاسكيز بدلاً من ستيفين نزونزي ونجح بالفعل وسام بن يدر في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 51 من ضربة رأس سكنت شباك الريدز.

واشتعلت الأجواء بعد طوفان هجومي من إشبيلية وحصل الفريق الإسباني على ضربة جزاء في الدقيقة 60 سجلها وسام بن يدر الذي سدد ثم تمت إعادة الكرة ، وتصدت العارضة لفرصة محققة من إشبيلية بعد تسديدة قوية من بن يدر وسط انهيار دفاعي تام للريدز.

تدخل يورجن كلوب المدرب الألماني لإعادة التوازن لصالح ليفربول بنزول جيمس ميلنر وإيمري تشان بدلاً من فيليب كوتينيو ومورينو ، وهدأ إيقاع هجمات إشبيلية مع تحركات هجومية من الريدز من أجل إيقاف طوفان الهجمات الإسبانية.

وأبعد كاريوس كرة قوية من جانب ليفربول مع إنذار لإيمري تشان بعد أن دفع لاعب إشبيلية أثناء تنفيذه رمية تماس وأشرك إشبيلية لاعبه لويس مورييل بدلاً من نوليتو في الدقيقة 73 بينما حاول ليفربول إعادة التوازن في وسط الملعب وأضاع السنغالي ساديو ماني فرصة قريبة بتسديدة فوق العارضة وشارك تشامبرلين بدلاً من محمد صلاح.

وازداد الضغط على دفاع ليفربول مع الدقائق الخمس الأخيرة ، وسدد سارابيا الكرة بعيداً عن المرمى قبل أن ينجح اللاعب جويدو بيزارو في الدقيقة 90+3 هدف التعادل من ضربة ركنية لتصل إليه ليسدد الكرة في الشباك ويقود فريقه للتعادل الذي انتهى به اللقاء.