تحت شمس الفكر


آخر تحديث: November 21, 2017, 6:08 pm


أحوال البلاد

هذه الكلمة ما كتبت اليوم إلا للفت نظر رجال الدين إلى وجوب التسامح والهدوء ، كلما قام باحث يتكلم في الدين عن طريق العقل فإن الشرق اليوم مقبل على حياة علمية واسعة ، مهادها المعاهد والجامعات ولا بد لنماء ملكة العقل من التفكير الحر الطليق ، كما أنه لا بد لحياة ملكة القلب من الشعور الحار العميق ، فليترك رجال الدين المفكرين يفكرون كما يشاءون ، ويثرثرون كما يريدون ، ويعرضون بضاعتهم الكلامية التى هى كل بهرجهم الأدمى الأجوف ، فإن كل هذا الضجيج لن يصل خبره إلى القلب ، الذى لا يفتر لحظة عن التسبيح رغماً عنهم بالعقيدة التى ركبت عليها حياته النابضة !
استمتع بقراءة وتحميل كتاب تحت شمس الفكر للكاتب توفيق الحكيم