الاحتلال يفرض الحبس المنزلي على شاب وفتاتين بالقدس


آخر تحديث: November 21, 2017, 3:10 pm


أحوال البلاد

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ظهر الثلاثاء، عن شاب وفتاتين بشروط، وذلك بعد اعتقالهم من منازلهم في القدس المحتلة لعدة ساعات.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم كلًا من رؤى بلالة، وميس فيرواي، والشاب علي فيرواي، عقب اقتحام منازلهم في البلدة القديمة، وحولتهم للتحقيق، ومن ثم أفرجت عنهم بشرط الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام، وعدم التعاطي أو الحديث مع أي شخص.

ويأتي اعتقال هؤلاء المقدسيين ضمن حملة اعتقالات شنتها قوات الاحتلال فجرًا في بلدات العيسوية، بيت حنينا والبلدة القديمة، وطالت 14 مقدسيًا بينهم قيادات في حركة فتح وسبع فتيات.

وأفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج بأن ستة معتقلين اعتقلتهم قوّات الاحتلال من منازلهم في القدس فجرًا يخضعون للتّحقيق فيما تسمّى بـ (غرف 4) في مركز تحقيق وتوقيف "المسكوبية".

وبيّن أن المعتقلين هم: مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر، والقيادي عبد المطلب أبو صبيح، ومدير التعداد السكاني في محافظة القدس عصام الخطيب، وعرفات مصطفى، ومصعب عباس، بالإضافة إلى الفتاة أسيل حسونة.

وأشار إلى أن المعتقلين يخضعون للتّحقيق حول تهم تتعلّق بتنفيذ نشاطات وفعاليات لحركة فتح والسلطة الفلسطينية داخل القدس