عائلة أصغر طفل في "عوفر" تناشد الجهات الحقوقية لإنقاذه


آخر تحديث: November 20, 2017, 2:55 pm


أحوال البلاد

ناشدت عائلة الطفل وليد رياض الدالي (14 عاما) القابع في سجن "عوفر"، وهو أصغر أسير يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي الجهات الحقوقية والمختصة بالتدخل، من أجل وضع حد لمعاناة طفلها، الذي أصيب أثناء اعتقاله.

وقال رياض الدالي والد الطفل وليد، إن ابنه أصيب بيده اثناء اعتقاله من وسط قرية بدو بعد اقتحام الاحتلال للمنطقة، وجرى اختطافه بشكل وحشي على أيدي مستعربين، هو وطفلين آخرين هما يزيد أكرم حميدان (15 عاما)، وحمادة جمال أبو عيد (16 عاما) في نهاية شهر أيلول الماضي.

وأضاف الدالي، أن طفله أضحى أصغر أسير معتقل في سجون الاحتلال، وهو بحاجة لعلاج طبي، وقد تمت له 13 محاكمة لتمديد اعتقاله، وجرى توجيه تهم متعددة له، وهي تهم ملفقة تتعلق بمقاومة الاحتلال.

وناشد المؤسسات الحقوقية التدخل من أجل وضع حد لمعانته، وكذلك ناشد الصليب الأحمر والجهات الدولية التدخل من أجل وضع حد لمعاناة الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال.

وأفاد تقرير صدر عن مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى وحقوق الإنسان (نادي الأسير الفلسطيني، ومركز الميزان لحقوق الإنسان، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وهيئة شؤون الأسرى)، مؤخراً بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال أيلول الماضي 431 مواطنا، من بينهم 98 طفلاً