صباح الورد


آخر تحديث: November 15, 2017, 9:03 am


أحوال البلاد

"صباح الورد" هى مجموعة قصصية للأديب العالمى "نجيب محفوظ ، وهى مكونة من 3 أجزاء : أم أحمد ، وصباح الورد ، وأسعد الله مساءك.

رواية "صباح الورد" قدم فيها "نجيب محفوظ" عدداً من الأسر ، ليست شخصيات مفردة ، وكانت لكل أسرة حصتها السردية فى هذه الرواية: آل إسماعيل ، وآل مراد ، و... وصولاً إلى آل شكرى بهجت ، من هذه الأسرة الليبرالية المتمردة على التقاليد برز الشاب سامى فى جيل يعانى من ذكريات الغلاء والهزيمة والمستقبل المسدود ، كما يشخص والده ، مما سيبدو تفسيراً لوقوع الشاب فى أفخاخ التيارات المتطرفة التى عرفتها مصر فى ثمانينات القرن الماضى..

وفى أحد حوارات القصة الذى يعلن فيه سامى عن انتمائه إلى واحدة من تلك الجماعات المتطرفة ، واتسم الحوار بشحنة عالية من الانفعال المكتوم لدى والدى سامى ، والمعلن لدى سامى ، تعبيراً عن النزاع بين العاطفة والعماء العقيدى ، بين الليبرالية والتعصب ، وقد آل به الأمر فى النهاية إلى السجن بعد اتهامه فى قضية قتل ، ليقاد للمشنقة..