رئيس نابولي يشن هجوما لاذعا على فينتورا


آخر تحديث: November 14, 2017, 8:37 pm


أحوال البلاد

شن أوريليو دي لورينتيس، رئيس نادي نابولي متصدر الكالتشيو، هجومًا لاذعًا على جيامبيرو فينتورا، بعد فشله في قيادة المنتخب الإيطالي إلى التأهل لكأس العالم بروسيا 2018.

وأدلى لورينتيس، بتصريحات نقلتها صحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية، أكد فيها أنه قام بإقالة فينتورا، من تدريب نابولي بعد مرور 3 أشهر فقط، عندما كان الفريق بدوري الدرجة الثالثة.

وقال: "تافيكو (رئيس الاتحاد الإيطالي) هو المسؤول عن كل ما حدث، لأنه احتفظ بمدرب قمت بإقالته بعد 3 أشهر فقط  في دوري الدرجة الثالثة."

وعلق على عدم الدفع بمهاجم نابولي، لورينزو إنسيني، في لقاء الإياب، قائلًا: "لماذا كلف نفسه دعوة إنسيني، وهو واثق أنه لن يدفع به؟ هذه إضاعة للوقت وتكلفة النادي ماديًا، ويبدو الموقف أن إنسيني لاعب سئ في هذه الفترة بسبب ما فعله معه."

وواصل، دي لورينتس، الهجوم على فينتور، قائلًا: "لا يمكن أن يكون مدرب يعتمد على خطة 4-2-4، ويحاول الدفع بإنسيني أو لاعب آخر في هذا النظام، لأنه يعطي أفضل ما لديه في خطة 4-3-3، الأندية تتخلى عن اللاعبين من أجل الواجب الوطني."

وأردف: "هناك أشخاص يتابعون كرة القدم بشكل سطحي وعندما يشاهدوا لاعبا يقدم مستوى غير جيد بسبب طريقة لعب المدرب، يقولون أنه غير موهوب وتقل قيمته السوقية."

وختم: "إذا كنت مكان تافيكو سأستقيل فورًا من منصبي، لكنه ليس الوحيد، هناك أيضًا أشخاص غيره، لقد تعاقدوا مع كونتي وفشلوا في الحفاظ عليه، أريد أن أشاهد مدرب على دكة إيطاليا لا يزيد عمره عن 35 عامًا."