مزايا غذائية مذهلة.. ما لا تعرفوته عن الفطر


آخر تحديث: November 14, 2017, 6:10 pm


أحوال البلاد

يبدو أن للفطر خصائص أخرى مذهلة لا تقتصرعلى مذاقه الجيد فحسب، إذ أظهرت دراسة أميركية أن الفطر يحتوي على مضادات أكسدة بنسبة عالية جداً تحارب الشيخوخة، ما يجعله مصدراً غذائياً غنياً.

بات للمحافظة على الشباب وصفة بسيطة وشهية، فقد تبين أن الفطر، صديق الحميات الغذائية لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة، يتمتع أيضاً بمزايا أخرى من شأنها مكافحة الشيخوخة. إذ أظهرت الدراسات أن الفطر يحتوي على كميات عالية من مضادات الأكسدة التي تحارب التجاعيد والخلايا السرطانية. فإذا لم تكن من محبي الفطر، عليك التفكير بالأمر مجدداً.

غني بمضادات الأكسدة

ووجد باحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية أن تناول وجبة تحتوي على الفطر بانتظام من شأنه أن يساعد في مكافحة الشيخوخة، إذ يحتوي الفطر نسب مرتفعة من أهم مركبين من المواد المضادة للأكسدة، وهما إرغوثيونين وغلوتاثيون. وتأكد الباحثون من أن الفطر، دون أدنى شك، أعلى مصدر غذائي للمركبين.

وقال روبرت بيلمان، أستاذ فخري في علوم الأغذية ومدير مركز بنسلفانيا: "كمية المركبين تختلف بين أنواع الفطر". وأظهر الاختبار أن فطر بورسيني، الذي يحظى بشعبية كبيرة في إيطاليا وفرنسا، يحتوي على أعلى نسبة من مضادات أكسدة، بحسب ما نشره موقع ميديكال نيوز توداي.

الوقاية من الأمراض

وأضاف بيلمان أنه عندما يستخدم الجسم الغذاء لإنتاج الطاقة، فإنه يسبب أيضاً الإجهاد التأكسدي، الذي يؤدي بدوره إلى إنتاج العناصر الحرة، وهي مكونات مضادة للأكسجين قد تدمر بعض الخلايا ولا يتمكن الجسم من السيطرة عليها كلياً، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور علامات التقدم بالعمر. والأسوأ أنها قد تسبب أمراضاً أخرى، مثل أمراض القلب والزهامير والسرطان، بحسب ما نشره موقع ولاية بنسلفانيا (Penn State).

وفي هذه الحالة، فإن تناول الفطر الذي يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة يساعد على محاربة العناصر الحرة، وبالتالي الوقاية من بعض الأمراض. وأكد بيلمان أن طهي الفطر لا يؤثر على قيمة هذه المركبات إطلاقاً، إذ لا يتغير الإرغوثيونين عند تعرضه لدرجات حرارة عالية.