أوقاف شؤون القدس تتفقد الأراضي الوقفية في قرية مخماس


آخر تحديث: November 14, 2017, 11:34 am


أحوال البلاد

تفقدت مديرية أوقاف شؤون القدس الثلاثاء، الأراضي الوقفية والمقامات والبنايات الوقفية في قرية مخماس شمال شرق القدس المحتلة، للاطلاع على واقعها، والوقوف على ما يحتاجه الأمر من عمل استثماري يعود بالنفع والفائدة، وكذلك الاستمرارية في تفقد المقامات والبنيات الوقفية وتحديث بياناتها.

وقال مدير عام أوقاف شؤون القدس الشيخ إبراهيم زعاترة خلال الجولة التي رافقه بها نائب محافظ القدس عبد الله صيام ورئيس مجلس محلي مخماس سمير كنعان إن الوقف بأراضيه يعاني من الاحتلال وغطرسته وسيطرته ومحاولاته العديدة التي تعصف بالأوقاف الإسلامية من مصادرة وتهويد وملاحقة.

وأضاف أن الاحتلال لا يدخر جهدًا في مصادرة الأرض وحصاره للشعب الفلسطيني، ناهيك عن ممارساته بحق المسجد الأقصى المبارك والمقدسات.

وأكد أهمية تطوير واستثمار الأملاك الوقفية من أجل دعم صمود الفلسطينيين على أرضهم، لافتًا إلى أن الأوقاف تعمل جاهدة وبكل إمكاناتها من أجل استثمار هذه الأراضي وزيادتها من خلال مشاريع مستدامة ذات بعد تنموي على أسس علمية لتحقق أكبر عائد مالي.

وبين زعاترة أن الأوقاف على استعداد تام للتعاون مع جميع القطاعات من أجل تحقيق ما يمكن تحقيقه من مكاسب سواء تم هذا التعاون مع القطاع الحكومي أو القطاع الخاص.