حريق يأتي على موقع أثري في بيرو عمره آلاف السنوات


آخر تحديث: November 13, 2017, 11:15 pm


أحوال البلاد

 

أتى حريق على جزء كبير من موقع أثري في شمال غرب بيرو، خصوصاً جدارية تعود إلى ألفي سنة، كما قال مدير متحف مقابر سيبان الملكية والتر ألفا، الذي أضاف: «أُبلغت بالخبر المأسوي بأن حريقاً أتى على الموقع الأثري في فينتارون».

وأوضح أن فينتارون التي تضم «أقدم رسم جداري في القارة الأميركية» تعتبر مثالاً كبيراً على الهندسة البدائية في شمال البيرو. وأتى الحريق الذي اندلع بعد ظهر الأحد على رسوم جدارية تعود إلى أكثر من ألفي سنة وعلى أوانٍ خزفية ووثائق محفوظة في مجمع فينتارون الهندسي على ساحل بيرو الشمالي في منطقة لامباييكه، كما أظهرت مشاهد بثها التلفزيون المحلي.

ويبدو أن الحريق اندلع عندما كان عمال في شركة «بومالكا» للصناعات الغذائية يحرقون حقلاً لقصب السكر. وأكد ألفا الذي اكتشف هذا الموقع بنفسه، أن البشرية خسرت «آثاراً استثنائية وفريدة من نوعها، وآمل بأن يُفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات. لا يسعني إلا أن أعرب عن حزني لهذه الخسارة التي لا تعوّض». وقالت فرق الإطفاء إنها سيطرت على الحريق بنسبة 95 في المئة. وتوجهت أجهزة المدعي العام إلى المكان لدرس إمكان تحميل القائمين على شركة «بومالكا» المسؤولية. ويضم موقع «فينتارون» الأثري معبداً يعود إلى 4500 سنة اكتشفه ألفا عام 2007، وهو يقع على السفح الغربي لتلة تحمل الاسم نفسه ويضم رسوماً جدارية عدة.