حركة حسم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الارهابي على قوة أمنية مصرية في الواحات


آخر تحديث: October 21, 2017, 5:16 pm


أحوال البلاد

 أعلنت حركة "حسم" التابعة لجماعة الاخوان المسلمين مسؤوليتها عن الهجوم الارهابي  على قوة أمنية مصرية كانت فى مهمة لملاحقة مجموعة ارهابية في منطقة الواحات، التابعة لمحافظة الجيزة، جنوب القاهرة.

وزعمت الحركة في بيان لها اليوم أنها استدرجت القوة الأمنية وقامت بتصفية 60 منهم وادعت هروب الباقين.

ولم يتسن لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.ا) التحقق من صحة هذا البيان.

وشددت الحركة في بيانها إنها مستمرة في عملياتها ضد قوات الامن والقوات المسلحة.

ومن جهة أخرى، أمر النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق نيابة أمن الدولة العليا، بإجراء تحقيقات موسعة وفورية في الحادث الإرهابي الذي وقع بصحراء الواحات أمس الجمعة، والذي أسفر عن سقوط عشرات الضباط وأفراد الشرطة ما بين قتلى ومصابين خلال مواجهة مسلحة مع عناصر إرهابية.

وكلف النائب العام، وزارة الداخلية بسرعة عمل التحريات حول الحادث لكشف ملابساته وتحديد الجناة.

وانتقل فريق من محققي النيابة إلى مستشفيات الشرطة بالعجوزة ومدينة نصر والشروق، لمناظرة جثامين القتلى جراء الحادث الإرهابي، مع التصريح بتسليم الجثامين إلى ذويها والدفن فور انتهاء الأطباء الشرعيين من توقيع الكشف الطبي عليها وتشريحها لتحديد أسباب الوفاة لكل منها على حدة، والاستماع إلى أقوال المصابين ممن تسمح حالتهم بسؤالهم في شأن ملابسات الحادث، للوقوف على كيفية وقوعه.

وكانت وزارة الداخلية المصرية أكدت أمس مقتل عدد من رجال الشرطة والعناصر الإرهابية في مواجهات بمنطقة الواحات بمحافظة الجيزة، دون أن تذكر أرقاما محددة.

لكن تقارير صحفية نقلت اليوم عن مصادر أمنية بوزارة الداخلية قولها إن عدد رجال الشرطة الذين قتلوا بلغ 58 من أفراد الشرطة ( 23 ضابطًا و35 مجنداً).