بلدية الناصرة: نرفض بشكل قاطع بيع مبان لمستثمرين يهود


آخر تحديث: October 12, 2017, 4:16 pm


أحوال البلاد

 

أكد رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، موقف البلدية الرافض بشكل قاطع لأي عملية بيع للبيوت القديمة ذات الطابع التاريخي بالمدينة.

وقال سلام: "نحن منعنا سابقا دخول شركة تطوير عكا إلى سوق الناصرة، على الرغم من أنها كانت تتحكم بميزانيات كنا قد طالبنا بها لتطوير السوق والبيوت القديمة والمعالم الأثرية فيه، الأمر الذي تسبب بخسارتنا 30 مليون شيقل، وذلك لأننا نعي دخول الشركة للناصرة وما يمكن أن تخلفه من نتائج، واليوم نرفض بشكل قاطع أي عملية للبيع بشكل فردي، ونناشد رجال الأعمال بتدخلهم لتطوير البلدة القديمة وترميم البيوت".

جاء ذلك في جلسة المجلس البلدي في بلدية الناصرة التي عقدت، مساء أمس الأربعاء، حيث نوقشت القضايا الموضوعة على جدول أعمال واهتمامات البلدية، أهمها قضية محاولات الاستيلاء على السوق البلدي وتهويده وبيع البيوت القديمة في سوق الناصرة لمستثمرين يهود.

وردا على توجه عضوا البلدية، الحاج سمير السعدي وشريف الزعبي، بطلب تخفيض رسوم ضريبة الأرنونا عن البيوت القديمة، قال رئيس البلدية: "سنعمل خلال الفترة القادمة على تخفيض ضريبة الأرنونا بنسبة 80% عن مباني البلدة القديمة".

كما ناقش المجلس البلدي المشاريع العمرانية والتطويرية التي تعمل عليها بلدية الناصرة في السنوات الأخيرة وأهمها مشروع إقامة جسر بين منطقة بئر الأمير ودار البلدية، الذي سيكون جاهزا في العام المقبل، على حد أقصى، ومشاريع بناء مواقف للسيارات في نفس المنطقة المكونة من 4 طوابق لاستيعاب 4 آلاف سيارة ومواقف معدة للسيارات الثقيلة على امتداد شارع توفيق زياد ومنطقة المجمع التجاري"بيغ فاشن" ودار البلدية.

وعرض سلّام مشاريع إقامة دوارات في شارع توفيق زياد ومنطقة ديانا ومفرق الجبالي والمنطقة الصناعية، وطالبه عضو البلدية شريف الزعبي بتشكيل لجنة مهنية لبحث نتائج إقامة الدوارات في هذه المناطق وكيفية حدها من أزمات السير الخانقة.

ومن جانب آخر نوقشت إقامة 600 وحدة سكنية في حي شنلر في الناصرة، الأمر الذي جوبه بالكثير من ردود الفعل الغاضبة من سكان الحي بادعاء أن هذه الوحدات قد تؤدي إلى خنق المنطقة بالكامل، وأعرب سلام عن استيائه من "ردود بعض الأهالي في الحي التي تظهر محدودية تفكيرهم الشخصي"، وأكد أن البلدية تفكر بالكيفية التطويرية لأحياء ومناطق المدينة".

وبالحديث عن مناطق نفوذ الناصرة، أكد سلام على "أهمية وسعي البلدية لاستعادة منطقة الجيش وشبرنتساك إلى منطقة نفوذ البلدية".

وأوضح أنه "عقدنا قبل 10 أيام في مبنى بلدية نتسيرت عيليت جلسة مكونة من وفد رفيع المستوى ولجنة اختصاص وممثلين عن وزارة الداخلية، حيث عرضنا قضية إرجاع مناطق الجيش وشبرنتساك إلى نفوذ سلطتنا، الأمر الذي جوبه بعرض عملية تبادل مقابل هذه المناطق على أن يتم ضم مجمع "بيغ فاشن" وفندق "أوليفيا" وبناية المحامين لمنطقة نفوذ نتسيرت عيليت الأمر الذي سيسبب بخسارة الناصرة 5 مليون شيقل سنويا، ما قوبل برفضنا بشكل قاطع، وطالبنا على أثره بجلسة مستعجلة مع رئيس الحكومة".

وانتهت الجلسة بمصادقة كافة الأعضاء على منح مالية بقيمة 10.4 مليون شيقل لتطوير المدارس والقاعات الرياضية وترميم عمرانها.