عائلة الأسيرة مرح باكير تؤكد تعرض ابنتهم للإهمال الطبي المتعمد


آخر تحديث: October 12, 2017, 10:26 am


أحوال البلاد

أكدت والدة الأسيرة المقدسية مرح جودت باكير (18عاماً)من بلدة بيت حنينا، قضاء مدينة القدس المحتلة بأن إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج اللازم لطفلتها الأسيرة منذ اعتقالها وحتى اليوم .

والدة الأسيرة باكير أشارت إلى أن ابنتها بحاجة إلى عملية جراحية في يدها اليسرى، وذلك بفعل تعرضها لإطلاق رصاص حي مباشر، فقد أكدت على أن الاحتلال أطلق عليها لحظة الاعتقال 12 رصاصة.

مكتب إعلام الأسرى أوضح أن الأسيرة مرح باكير تعرضت لإصابة خطيرة حين اعتقالها، وهي لا تزال تعاني من وجود البلاتين في ديها، ويعتبر الاحتلال العلاج الوظيفي الذي تطالب فيه عائلتها إلى جانب العملية الجراحية، علاجاً تجميلياً لا داعي له.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى أن الأسيرة باكير تدخل اليوم الخميس عامها الثالث في سجون الاحتلال الصهيوني، وهي الأسيرة التي تقاسي حكماً بالسجن الفعلي مدة ثماني سنوات، إضافة إلى فرض الاحتلال بحق عائلتها غرامة مالية باهظة وقدرها 10 آلاف شيقل.

جدير بالذكر أن الأسيرة باكير لا تتعرض فقط إلى الإهمال الطبي بل وتحرم من حقها في التعليم بفعل اعتقالها والحكم التعسفي الصادر بحقه، فهي لا تزال طالبة مدرسة.