الباحث الفلسطسني إبراهيم وشاح يحصد مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بتبادل الرسالة مع الكليات والمعاهد عن رسالة الدكتوراه في التربية


آخر تحديث: October 8, 2017, 8:48 pm


أحوال البلاد

القاهرة / أحوال البلاد- حصد الباحث الفلسطيني إبراهيم جميل وشاح، مرتبة الشرف الأولى من معهد البحوث والدراسات العربية، مساء الأربعاء، 4 أكتوبر، عن رسالته التي قدمها لقسم البحوث والدراسات التربوية بالمعهد؛ والتي جاءت بعنوان "منهاج مقترح في حقوق الإنسان لطلبة المرحلة الإعدادية بمدارس وكالة الغوث الدولية لتنمية أبعاد المواطنة."

وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من؛ أ. د. كمال نجيب الجندي، أستاذ المناهج وطرق التدريس –كلية التربية – جامعة الإسكندرية "رئيساً ومشرفاً"، وأ. د. محمد إسماعيل عبد المقصود، أستاذ المناهج وطرق التدريس –كلية التربية – جامعة الإسكندرية "مناقشاً"، أ. د. محمد سعيد زيدان، أستاذ المناهج وطرق التدريس –كلية التربية – جامعة حلوان "مناقشاً."

وأشادت لجنة الحكم والمناقشة بالرسالة التي جاءت نظراً لعدم توافر مناهج دراسية خاصة بتعليم حقوق الإنسان لتنمية المواطنة، ناهيك عن تدني مستوى اشتمال المناهج الدراسية على حقوق الإنسان، وقيم المواطنة، وهو ما يقره الواقع، ونتائج العديد من البحوث العلمية، فيما أوصت اللجنة بتبادلها مع الكليات والمعاهد.

وتوصلت الدراسة إلى العديد من النتائج؛ أجلّها أنها أظهرت الأثر الكبير لحجم التأثير للمنهاج المقترح في حقوق اإلنسان لتنمية أبعاد أبعاد المواطنة لدى طالب الصف السابع، كما توصلت إلى تصميم إطار عام لمنهاج حقوق الإنسان للمرحلة الإعدادية يشتمل على (الوحدة الدراسية، أبعاد المواطنة، الموضوعات، المفاهيم الأساسية، المعارف، المهارات، القيم والاتجاهات.)

وأوصى الباحث بجملة من الخطوات أثمرت عن نتائج البحث تمثلت في ضرورة مراعاة مصممي ومعدي المناهج الدراسية لمفاهيم حقوق الإنسان وقيم المواطنة وتضمينها في المناهج الدراسية المختلفة، كما أكد على ضرورة التجديد في الحوار التربوي والاتصال والتواصل، والعمل الجماعي، وفق منطلقات حقوق الإنسان وقيم المواطنة من قبل جميع القائمين على عمليتي التعليم والتعلم في المراحل الدراسية المختلفة، وفي جميع البيئات التعليمية والثقافية.

هذا وأشار في معرض التوصيات إلى ضرورة توظيف إستراتيجية التعلم النشط القائم على إفساح المجال الحقيقي لمشاركة وتفاعل الطالب في عمليتي التعليم والتعلم، باعتبارهم محور العملية التعليمية التعلمية، مع التركيز على تفعيل الشراكة بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسات المجتمع المدني لترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، والمواطنة الصالحة، وتعزيز الانتماء لدى أفراد المجتمع للحفاظ على الثقافة والهوية الوطنية.