5 طرق لإضافة المزيد من المرح على الحياة الزوجية


آخر تحديث: September 25, 2017, 12:00 pm


أحوال البلاد

تمر الحياة الزوجية في الكثير من الأحيان بفترات من الملل والضجر، ويتناب الزوجان حالة من فتور في المشاعر تستوجب اتخاذ العديد من الإجراءات التي تنتشلهما من هذه الحالة، وتضيف المزيد من الإثارة على حياتهما. 
 
وفي سبيل إضافة المزيد من المرح والإثارة إلى العلاقة بين الشريكين، لا بد من أن يعمد الطرفان إلى القيام بالأمور الخمسة التالية التي أوردها موقع "توديز بيرنتس" الإلكتروني: 
 
1- ممارسة نشاطات خارج المنزل
إن مكوث الزوجين في المنزل لأوقات طويلة، وعدم ممارستهما نشاطات تدخل المرح والسرور على حياتهما، يساهم بشكل كبير في إضفاء جو من الكآبة والملل داخل المنزل، ويحول حياتهما إلى حياة رتيبة خالية من أي إثارة. وعندها يصبح من الضروري أن يخرج الشريكان من هذه القوقعة لممارسة أنشطة تتسم بالإثارة والمرح كممارسة الرياضة سوية، أوالذهاب في رحلة توفر لهما مساحة من المرح والإثارة. 
 
2- تعلم شيء جديد معاً
من المعروف بأن امتناع الزوجين عن تطوير مهاراتهما وشخصيتيهما، يؤدي إلى حالة من الكساد السلبي، ويؤثر سلباً على حياتهما الزوجية. وهنا تكمن الحاجة لإضافة شيء جديد لحياتهما عبر تعلم مهارات جديدة سوية، ما من شأنه تحقيق المزيد من الإثارة والسعادة في علاقتهما. 
 
3- استذكار المواقف المضحكة
يعتبر التواصل السليم بين الزوجين من أهم عوامل السعادة التي تقوم عليهما علاقتهما، لذا فإن استذكار الأوقات الجميلة والمواقف المضحكة بين الفينة والأخرى من شأنه أن يجدد مشاعر السعادة بينهما ويضفي جواً من المرح بينهما.
  
4- اللعب مع الأطفال
من المفيد أن يشارك الزوجان أطفالهما في اللعب من حين إلى آخر، فهذا يعزز روح المرح والإثارة بين أفراد الأسرة بشكل عام، وبين الزوجين بشكل خاص. لذا ينبغي أن يخصص الزوجان وقتاً للعب مع أطفالهما ويمارسا معهما ألعاباً ذات طابع حركي كلعبة الاستغماية، أو لعب كرة السلة في باحة المنزل. 
 
5- الخروج في موعد معاً
إن خروج الزوجين في موعد معاً يمثل فرصة لهما لاستذكار فترة الخطوبة، والأوقات المميزة التي أمضياها معاً في بداية علاقتهما. ويستحسن أن يفاجئ الرجل زوجته بدعوتها على العشاء أو الخروج في رحلة قصيرة دون إعداد مسبق أو تحديد يوم لهذا النشاط، لكي لا يتحول هذا الموعد إلى ممارسة مملة مع مرور الوقت.