سيدتي , هل يُشكل نزول الماء بعد الجماع ضررًا على كيس الحمل؟


آخر تحديث: September 24, 2017, 11:36 pm


أحوال البلاد

تشعر الحامل أحيانًا بنزول إفرازات مائية بعد ممارسة الجماع، فيتبادر إلى ذهنها أولًا أن هناك ضررًا لحق بكيس الحمل (كيس الجنين المحتوي على السائل الأمنيوسي).

10 مشكلات للعلاقة الحميمة خلال الحمل

هل نزول الإفرازات المائية بعد الجماع للحامل يدعو للقلق؟

لا تقلقي عزيزتي "سوبرماما" الأمر أبسط من ذلك، قد يتمزق كيس الجنين، ما يؤدي لنزول الماء في الشهر الأخير من شهور الحمل بعد الجماع تبشيرًا ببدء المخاض، وفي هذه الحالة، يجب الإسراع إلى مستشفى الولادة وإخبار الطبيب فورًا.


ويكون اندفاع الماء غزيرًا ومتدفقًا ودافئًا مصحوبًا بتقلصات رحمية، مثل سكب كوب كبير من الماء لا لون له ولا رائحة وليس مجرد إفرازات سائلة كبقعة ماء أو ما شابه.

الأوضاع الآمنة للعلاقة الحميمة خلال الحمل

أسباب نزول الإفرازات المائية في آخر شهور الحمل:

أما في أغلب حالات الحمل، عندما تحدث إفرازات مائية شفافة بعد الجماع في الشهور الوسطى أو مع بداية الشهور الأخيرة، فإن السبب غالبًا يكون كالآتي:

في نهاية فترة الحمل، يزيد معدل هرمون الأستروجين، كما يتدفق الدم إلى منطقة الحوض التي تجعل المرأة تصل للإثارة والنشوة سريعًا وقت الجماع، ما يتسبب في نزول هذه الإفرازات وقت العلاقة أو بعدها.

عادة ما تكون هذه الإفرازات خفيفة وبسيطة، مقدار ملعقة أو اثنان من الماء وتنتهي سريعًا بعد الشطف الجيد وارتداء ملابس قطنية مريحة، ولا تكون مصاحبة بوجع أو مغصات أو انقباضات رحمية ولا تتكرر على مدار اليوم.
إذا كانت هذه الإفرازات مصحوبة برائحة كريهة أو دم أو مغصات، فعليكِ الذهاب للطبيب فورًا للاطمئنان.