استقالات جديدة تعصف بحزب المرزوقي في تونس


آخر تحديث: August 24, 2017, 1:23 pm


أحوال البلاد

تواصل نزيف الاستقالات في حزب “حراك تونس الإرادة” الذي يقوده الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، فبعد أن أعلن الأسبوع الماضي 12 عضوًا من الهيئة السياسية استقالتهم، قرر نواب وأعضاء من المكتب التنفيذي والمكاتب المحلية والمجالس الجهوية تقديم استقالتهم.

ونشر عضو المكتب التنفيذي لــ”حراك تونس الإرادة” مبروك الحريزي، على حسابه في “فيسبوك”، أمس الأربعاء، استقالة جماعية لأعضاء من البرلمان، ومن المكتب التنفيذي، ومن المكتب السياسي للحزب، مرجعين سبب استقالتهم إلى “غياب عنصر الثقة المطلوب وتدهور الروابط التنظيمية وحلول عقلية التشاحن الفئوي الدائم والتطاحن الهدام، بسبب النرجسيات المتضخمة عند بعض القيادات”.

وارتفع عدد المستقيلين في حزب حراك تونس الإرادة، إلى 33 عضوًا ينتمون إلى المكتب التنفيذي، والهيئة السياسية، إلى جانب 3 أعضاء يمثلون الحزب في البرلمان التونسي.

وانتقد المستقيلون “امتلاك أقلية كل مقدرات الحزب لتوظفها في أنشطتها الخاصة وتدعم بها مواقعها الفئوية بينما يغرق الحزب في عجز مالي فظيع لم تعد تنفع معه مساهمات المناضلين المباشرة”، بحسب تعبيرهم.

واعتبر مراقبون أن هذه الاستقالات التي خرجت إلى العلن، “سيكون لها تأثير سلبي كبير على مستقبل الحزب، وعلى المستقبل السياسي للمرزوقي”، مؤكدين أن الاستقالات “لن تتوقف سواء على مستوى التنسيقيات الجهوية، أو المكتب التنفيذي والهيئة السياسية، لتعلن نهاية حزب المرزوقي، خاصة وأنّ الانتخابات البلددية على الأبواب”.

المصدر: إرم نيوز