الأسرى المحررون بغزة ينددون باستمرار قطع السلطة رواتبهم


آخر تحديث: August 21, 2017, 4:18 pm


أحوال البلاد

عبر الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم في قطاع غزة، اليوم الاثنين، عن رفضهم استمرار السلطة قطع رواتبهم ومخصصاتهم المالية للشهر الثالث على التوالي.

وندد عشرات الأسرى المحررون خلال وقفات احتجاجية نظموها صباح اليوم، باستمرار قطع رواتبهم، مطالبين بضرورة حل قضيتهم، وصرف رواتبهم المكفولة قانونياً.

وأمام مقر الصليب الأحمر وسط غزة، ومقر هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وفي وقت متزامن، شارك العشرات من الأسرى المحررين في وقفات احتجاجا على قطع رواتبهم، رافعين شعارات تدعو المؤسسات الحقوقية بالتدخل لإنهاء معاناتهم.

وقال مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين عبد الله قنديل خلال كلمته أمام الصليب الأحمر إن "استمرار الإساءة لهذه الشريحة التي لا يختلف عليها اثنان، لا يمكن أن يستمر بأي حال من الأحوال"، مؤكداً أن هؤلاء المحررين جزء أصيل من معركة النضال الوطني والمجتمع الفلسطيني.

ورفض قنديل التمييز بين أبناء الوطن الواحد، مقدراً جهود السلطة في الوقت ذاته في حل قضية الأسرى المقطوعة رواتبهم في الضفة الغربية، مشيراً إلى أن الأموال المستحقة ليست منة من أحد، ولا يجوز المساومة فيها.

يشار إلى أنه في منتصف الشهر الجاري، أعلنت هيئة شؤون الأسرى في الضفة الغربية عن اتفاق مع السلطة الفلسطينية والأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم بالضفة، يضمن خلاله إعادة السلطة لرواتبهم.