تَعَالَيْ نُسَافِرْ مَعَ الذِّكْرَيَاتِ


آخر تحديث: August 12, 2017, 8:53 pm


أحوال البلاد
بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

تَعَمَّدْتُ قُرْبَكِ بَعْدَ الْحَنِينْ=وَبَعْدَ زَمَانٍ لِظُلْمِ السِّنِينْ
أُحِبُّكِ أَنْتِ مَلَاذُ الْفُؤَادِ=وَأُمُّ الْعِيَالِ وَحِصْنُ الْجَنِينْ
تَوَسَّدْتُ قَلْبَكِ بَعْدَ انْشِغَالِي=بِمَالٍ وَجَاهٍ وَبَعْضِ الْبِنِينْ
دَلِيلِي فُؤَادِي وَكُلُّ اعْتِمَادِي=عَلَى اللَّهِ يَسْتُرُ دُنْيَا وَدِينْ
تَعَالَيْ وَأَهْدِي لِقَلْبِي الدَّلِيلَ=يَخُضْ كُلَّ هَوْلٍ مَعَ الْمُسْتَحِيلْ
أَغِبْتِ عَنِ الْقَلْبِ بَعْضَ ثَوَانٍ=أَحَبَّ الْبُكَاءَ وَرَامَ الْعَوِيلْ؟!!!
تَعَالَيْ نُسَافِرْ مَعَ الذِّكْرَيَاتِ=وَنُحْيِي النُّبُوغَ لِجِيلٍ فَجِيلْ