"ديسباسيتو" تجذب السياح إلى الأحياء الفقيرة في بورتوريكو


آخر تحديث: August 12, 2017, 10:58 am


أحوال البلاد

يستقطب حي لا بيرلا الشعبي في سان خوان عاصمة جزيرة بورتوريكو أعدادا كبيرة من السياح الراغبين بمعاينة مواقع تصوير أغنية "ديسباسيتو" التي تحقق نجاحا ساحقا إذ سجلت رقما قياسيا بتخطيها عتبة ثلاثة مليارات مشاهدة عبر "يوتيوب" خلال ستة أشهر فقط.

هذا التدفق الكبير لمحبي "ديسباسيتو" يتباين مع الفقر في الحي لكنه نتيجة منطقية للرسالة التي تروج لها النسخة المصورة للأغنية.

وقد شكل حجم النجاح الذي حصدته هذه الأغنية مصدر ارتياح لسكان لا بيرلا، غير أن هؤلاء لم ينتظروا لويس فونسي ودادي يانكي لمحاولة تلميع صورة حيهم.

ويقطن حوالى 1600 شخص فيما هذا الحي وهو من الأفقر في سان خوان ويرتكز اقتصاده بشكل رئيسي على الاتجار بالمخدرات على رغم الجهود غير المجدية للحكومة.

لكن مذاك بدأ السكان المحليون تنظيم نشاطات مختلفة وبات في الحي خباز وبستانان للخضار كما تم جمع 80 الف دولار من واهبين خاصين لتجديد المنازل.

وفي أيار، بعد أربعة أشهر من صدور الأغنية المصورة، زادت حجوزات الفنادق بنسبة 9 % مقارنة مع الفترة عينها من العام الماضي.

ويؤكد مدير هيئة السياحة في بورتوريكو المملوكة من الحكومة خوسيه ايزكييردو أن "كل العناصر موجودة حاليا كي تصبح بورتوريكو الوجهة السياحية المفضلة للزوار الراغبين في التوجه إلى منطقة الكاريبي".