عكا: الوقف الإسلامي يخوض معركة ضد شركة التطوير


آخر تحديث: June 12, 2017, 6:40 pm


أحوال البلاد

تخوض لجنة أمناء الوقف الإسلامي في مدينة عكا، معركة ضد ما يسمى 'شركة تطوير عكا' بخصوص خان العمدان بعدما قامت الأولى باستعادته وتسجيله في دائرة الطابو كملكية خاصة لوقف مسجد الجزار، قبل أكثر من عام ونصف.

ويأتي ذلك بعدما تقدمت الشركة المذكورة بدعوى قضائية ضد لجنة أمناء الوقف الإسلامي، تطالب من خلالها إلزام الأخيرة تسجيل عقد إيجار خان العمدان منذ العام 1975 في سجل الطابو.

وبهذا الصدد، حاورنا رئيس لجنة أمناء الوقف الإسلامي، سليم نجمي، حول الدعوى وجلسة المحكمة التي عقدت، مؤخرا، بخصوص خان العمدان.

 

وقال نجمي، إن 'الوقف الإسلامي في عكا تمكن قبل نحو عام ونصف من تسجيل خان العمدان في دائرة الطابو، وذلك كي نضمن عدم العبث به في المستقبل وأن يكون على اسم الوقف الإسلامي، وبالتالي فإن هذه العملية جعلت من عقد الإيجار الذي تم توقيعه على يد لجان سابقة في العام 1975 لا أهمية له إلا بتسجيله في سجل الطابو'.

وأضاف أن 'مندوبين عن شركة تطوير عكا توجهوا إلينا من أجل الحصول على توقيعنا حتى يتم تسجيل عقد الإيجار في دائرة الطابو، وبناء عليه رفضنا ذلك، وقررنا عدم التوقيع باعتبار أنها اتفاقية مجحفة بحق الوقف الإسلامي والمجتمع العربي المسلم، علما أن الحديث يدور عن مبالغ زهيدة جدا مقابل عشرات الأملاك'.

مسؤولية

وشدد رئيس لجنة أمناء الوقف الإسلامي على أن 'ما تدعيه شركة تطوير عكا بأننا نقف في وجه تطوير خان العمدان هو غير صحيح، إذ نقول لها بأنها هي المسؤولة عن أي ضرر بخان العمدان باعتبار أنه كان تحت سيطرتها منذ العام 1975، وطوال هذه الفترة التي دامت أكثر من 40 عاما لم تعمل على ترميمه حتى وصل خان العمدان إلى وضع سيء، الأمر الذي دفعنا للتوجه إلى قسم الهندسة في بلدية عكا لإصدار أمر لإزالة الخطر، بالإضافة إلى إبراقنا رسالة عن طريق النائب السابق د. باسل غطاس لمؤسسة اليونيسكو نشكو من خلالها شركة تطوير عكا والخطر الذي يداهم خان العمدان'.

وتابع أنه 'بعد نظر المحكمة في الدعوى التي قدمتها شركة تطوير عكا، قرر القاضي توجه كلا الطرفين إلى محكم حتى يتم شرح كافة الادعاءات كي يتسنى له إصدار قرارات جزئية قبل البت بها بشكل نهائي في المحكمة، وبدورنا قبلنا ذلك إلا أن المحامي الموكل عن شركة تطوير عكا رفض ذلك، وفي المقابل أصر القاضي على ضرورة التوجه للمحكم وألزمهم بذلك'.

حماية

وأكد نجمي أنه 'من ناحيتنا سنقوم بترتيب كافة أوراقنا من أجل تقديمها للمحكم كي يتم التداول بها وإصدار قرار بهذا الشأن، علما أن لدينا ادعاءات من أجلها أن تعزز موقفنا ولن نخسر شيئا'.

وأوضح أننا 'كلجنة أمناء وقف إسلامي يتوجب علينا حماية كافة أملاك الوقف الإسلامي، وبناء عليه نحن لسنا ختم مطاطي في يد أي سلطة سواء إن كانت شركة تطوير عكا أو غيرها، ومن هذا المنطلق نرى أن مصلحة الأملاك اليوم يجب ألا تكون تحت سيطرة شركة تطوير عكا في ظل مساعيها لترميم وصيانة الكثير من المباني التاريخية ليست الإسلامية إنما البيزنطية، وهذا لغاية في نفس يعقوب'.

وأشار إلى أحقية لجنة الوقف الإسلامي بخان العمدان، مؤكدا أنه 'سنستغل هذه الفرصة كي نحصل مبالغ وإيجارات أفضل مما كانت عليه وتليق بالمكان نفسه، حيث أننا نريد أن نكون شركاء في التخطيط والمدخولات حتى تعود هذه الأملاك في النهاية لمصلحة المسلمين والوقف الإسلامي في عكا'.

ورأى أن 'هذه القضية تعتبر منحة ستتبين بعدها عدة أمور. لا زلنا في بداية الطرق وأمامنا جسر سنقوم باجتيازه وسنضع خطة من أجل معالجة القضايا الأخرى'.

وختم نجمي بالتوجه إلى أهالي عكا، 'إننا لجنة منكم، وجميعنا يعمل بالتطوع من أجل رفعة الوقف الإسلامي، ومن هذا المنطلق أرى أن الوقت قد حان لدعمنا والوقوف إلى جانبنا حتى تكونوا أيضا على دراية فيما يجري بالأوقاف التي نديرها بشفافية ونزاهة'.