قراءة في صحف الخميس العالمية 2017-05-18


آخر تحديث: May 18, 2017, 12:01 pm


أحوال البلاد
بقلم: صحف دولية

 

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن المخاوف حول مستقبل سوريا، وعن الانتخابات الرئاسية المرتقبة في إيران، والجدل بشأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

نشرت صحيفة التايمز تقريراً لأنتوني لويد ناقش فيه مستقبل سوريا بعد معركة الرقة

يقول الكاتب أن "الولايات المتحدة قد تعمق الصراع في الرقة بتسليحها خصم تركيا".

وأضاف أن "مقولة عدو عدوي، يعتبر صديقي" من أشهر الأمثال الشعبية التي تستخدم لوصف الأفرقاء الذين لديهم شيء مشترك ألا وهو الرغبة في دحر تنظيم الدولة الإسلامية.

وأردف أن "الولايات المتحدة ستكتشف ما الذي سيحصل إذا أصبح عدو صديقي، صديقي أيضا".

وأشار التقرير إلى أن الإدارة الأمريكية قررت تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية، حليف واشنطن على أرض المعركة المقبلة في الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية، على الرغم من أن تركيا تنظر إليها على أنها تنظيم إرهابي. وعبرت أنقرة عن قلقها من ازدياد قوة الوحدات في سوريا.

وأشار لويد إلى أن أنقرة أرسلت طائرات استهدفت مواقع لهذه الجماعة في شمال شرق سوريا ودكتها بالقذائف والصواريخ، مما أدى إلى مقتل أبرز قادتها حينها، الأمر الذي أغضب المسئولين الأمريكيين وقضى على عملية الرقة.

وفي مقابلة أجراها الكاتب مع أحد مستشاري وحدات حماية الشعب الكردية السورية، الدار خليل قال إنه "بعد مرور بضعة أيام على قصف المواقع الكردية، ضغط الكثير من الناس بضرورة سحب القوات من الخطوط الأمامية في الرقة ونقلهم لحماية الحدود الكردية مع تركيا".

وختم بالقول إنه في غياب التخطيط السياسي الواضح، فإن تسليح الأكراد السوريين قد يؤدي إلى وصول الولايات المتحدة إلى نتيجة واحدة وهي أن "الجميع أصبح أعداء".

 

ونشرت صحيفة الجارديان تقريرا لإيما جراهام هاريسون من إيران حول الانتخابات الرئاسية المرتقبة

تقول الكاتبة إن نتائج الانتخابات ستحدد مستقبل الاتفاق المهم الذي جرى التوصل إليه بشأن البرنامج النووي الإيراني والاتجاه الذي سيمضي فيه اقتصادها.

وأكد التقرير أنه على المدى الطويل فإن السباق الرئاسي الحالي قد يحدد نتائج معركة سياسية مهمة: اختيار المرشد الأعلى المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن المنافس الأبرز للرئيس الحالي حسن روحاني في الانتخابات، التي تجرى الخميس، هو رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي.

وتقول الجادريان إن رئيسي ربما لم يكن معروفا بالقدر الكافي عندما أعلن دخوله السباق الرئاسي، لكنه يحظى بدعم من جانب المحافظين في إيران، ولعب على مخاوف المحافظين بشأن التهديدات للقيم الدينية، وركز على حالة الغضب بشأن الوضع الاقتصادي.

وأوضحت أن الاتفاق النووي، وهو الإنجاز الأبرز لروحاني، يحظى بشعبية كبيرة، لكنه لم يجلب المكاسب الاقتصادية التي توقعها الإيرانيون وتمناها فريق روحاني كي تضمن له فوز سهل بولاية ثانية.

وقد أتاح هذا الوضع لرئيسي فرصة كي يهاجم التواصل مع الغرب الذي أعقب الاتفاق، بحسب ما جاء في التقرير.

 

ونشرت صحيفة "آي" مقالا لباترك كوبيرن تناول الجدل المتزايد حول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أشار الكاتب إلى المزاعم التي أفادت بأن جاسوسا إسرائيليا قد يكون في خطر بعدما كشف ترامب معلومات سرية للجانب الروسي.

وأضاف أن "قصة الجاسوس الإسرائيلي مضرة جدا بسمعة ترامب المهتزة بسبب مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية".

وأردف أن "ترامب كشف عن اسم المدينة التي يطور فيها التنظيم البطارية التي يمكن وضعها في الحواسيب المحمولة التي قد تكون قابلة للانفجار، الأمر الذي أدى لحظر هذه الحواسيب على الطائرات المتجهة لأمريكا ولبعض الدول الأوروبية".

وختم بالقول إن "السياسة التي يتبعها ترامب في سوريا والعراق شبيهة جدا بتلك التي انتهجها خلفه باراك أوباما"، مضيفا أنه من المستحيل أن تساعد الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية ترامب للنجاة من الأزمة السياسية في الولايات المتحدة.

 

الديلى تليجراف: دعوة عمر البشير إلى قمة في السعودية بحضور دونالد ترامب

أشارت الجريدة لدعوة السعودية الرئيس السوداني عمر البشير، لحضور قمة بين زعماء دول إسلامية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأضافت الجريدة أنه ليس من المعروف حتى الآن إذا كان البشير سوف يحضر القمة رفيعة المستوى أم لا؟.

يشار إلى ترامب سيزور السعودية يوم السبت المقبل ضمن أول جولة خارجية له منذ توليه مهام منصبه في يناير الماصى، ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي كلمة أمام القمة تتعلق بما يقول أنه “آمال في رؤية سلمية للإسلام”.

 

من الصحف الأمريكية:

تناولت الصحف الأمريكية الصادرة اليوم الجدل الدائر في الولايات المتحدة في أعقاب عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، وسط تساؤلات عن مدى تدخل ترامب لوقف التحقيق بشأن تسريب معلومات سرية إلى روسيا.

كما لفتت إلى أن رؤساء أركان جيوش دول الحلف الأطلسي أوصوا بانضمام هذه الهيئة إلى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وذلك قبل أسبوع من قمة لقادة دول الحلف تعقد في بروكسل، وتحض الولايات المتحدة منذ وقت طويل الحلف الأطلسي على الانضمام إلى التحالف، مع العلم أن كل دولة على حدة من دول الحلف الـ 28 تشارك بشكل فردي في التحالف الدولي.

 

نيويورك تايمز:

- واشنطن تقترح مهمة للحلف الأطلسي في العراق بعد دحر الإرهابيين

- محادثات "بناءة" بين مسئولين أمريكيين وأوربيين حول التهديدات المحدقة بالطيران

- واشنطن تحذر من تحول فنزويلا "سوريا جديدة"

-  ترامب راض عن زيادة الدول الأعضاء مساهماتها في الأطلسي

 

واشنطن بوست:

- بلجيكا تسلم فرنسا 3 مشبوهين بالانتماء إلى خلية "جهادية"

-  ماكرون يحضّ توسك على الذهاب بعيدًا في إعادة بناء أوروبا

- حلف الأطلسي ينوي الانضمام للتحالف الدولي ضد داعش

-  محكمة بريطانية تبحث محاكمة بلير بشأن حرب العراق

- ماتيس: "لا يوجد خلل" في العلاقات مع الحلفاء

 

أشارت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها إلى مذكرة سرية تعود لكومي، يذكر فيها أن ترامب سبق أن طلب منه التخلي عن تحقيق يتعلق بمستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين وبأنه أجرى اتصالات مع السفير الروسي لدى واشنطن سيرغي كيسلياك

وهذا قد يعني أن ترامب ربما يكون قد تدخل بشكل مباشر في سير التحقيق، وأنه ربما يكون قد أسهم في عرقلة سير العدالة بحد ذاتها، بحسب الصحيفة.

ومضت نيويورك تايمز في افتتاحيتها إلى القول إنه إذا كان ترامب قد تدخل فعلا في التحقيق، فإن طلبه هذا يشكل ناقوس تحذير للكونجرس الأمريكي، بل لأي شخص معني بحماية الدستور الأمريكي.

وقالت الصحيفة إن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب ربما يتمتع بسلطة كبيرة في البلاد كما يحلو له أن يذكرنا بها، ولكن هذه السلطة لا تصل إلى درجة قيامه بعرقلة تحقيق فيدرالي.

من جانبها، قالت صحيفة واشنطن بوست إن ترمب طلب من كومي في 14 فبراير الماضي إسقاط التحقيق فيما تعلق باتصالات المستشار فلين مع روسيا.

وأضافت في افتتاحيتها أنه إذا صح هذا الأمر، فإنه يمثل خطوة غير لائقة من ترامب في محاولة للتأثير على سير تحقيق فيدرالي، وقالت إن الولايات المتحدة بحاجة للسماع من كومي نفسه.

وتحدثت الصحيفة بإسهاب عن تفاصيل هذا الجدل الذي يعصف بالأوساط السياسة الأمريكية، والذي قد ينذر بغرق سفينة ترامب السياسية أو جنوحها.

 

واشنطن بوست: بوتين يعرض تقديم محضر اجتماع ترامب ولافروف إلى الكونجرس

أشارت الجريدة لقول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه مستعد لتقديم نص الحديث الذي دار في لقاء جمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إلى الكونجرس الأمريكي، نافيا صحة التقارير التي تزعم إطلاع ترامب روسيا على معلومات سرية.

وتقول وسائل إعلام أمريكية أن ترامب نقل معلومات سرية إلى روسيا الأسبوع الماضي حول تنظيم “داعش” الإرهابى، على الرغم من أن مصدر المعلومات اشترط عدم الإفشاء بها لموسكو. لكن روسيا تقول إن هذا لم يحدث.

وقد سخر بوتين من التقارير الإعلامية قائلا “لافروف لم يشاركنا تلك الأسرار، ولم يبلغ بها وكالات الاستخبارات الروسية، لقد فعل شيئا سيئا”، وقال بوتين إن محضر اللقاء يمكن أن يقدم إلى الكونجرس الأمريكي أو مجلس الشيوخ إذا تسلمت روسيا طلبا بذلك.

 

نيويورك تايمز: عراك بين أنصار أردوغان ومعارضيه خارج سفارة تركيا في واشنطن

تقول الجريدة، أصيب تسعة أشخاص بجروح وقبض على شخصين خارج السفارة التركية في واشنطن، عقب اندلاع شجار بين أنصار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ومعارضيه.

وكان الرئيس التركي قد التقى بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الثلاثاء وأجريا محادثات بشأن العلاقات بين بلديهما.

وقد تجمع بعد الاجتماع بساعات عشرات من المحتجين خارج مقر السفارة وتبادلوا الإهانات مع أنصار أردوغان، وتظهر لقطات الفيديو عدة أشخاص وقد أصيبوا بجروح دامية.