أفريقيا


آخر تحديث: May 20, 2017, 4:50 pm


أحوال البلاد

ان صراع أفريقيا اليوم ليس من أجل التحرر فقط ، بل ومن أجل نشوء الكيونية الأفريقية ،قد جذب إليه العالم والكتل السياسية المتصارعة بدلاً من انجذاب أفريقيا إلى تلك الأحداث ، هذه القارة رغم أنها كانت قلب العالم ، وربما موطن الإنسان العاقل في الماضي ، ورغم أنها استرخت في إغفاءة طويلة قد عادت إلى عالم اليوم قارة جديدة كل الجدة ، إنها ليست الشرق وليست الغرب ، ولكنها تقف على ابا كل منهما وتمسك بيدها وبموقعها زمام الطرق بين المحيط الهندي والمحيط الأطلنطي ، بين آسيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا ، على السفن أن تخترق مياها ، وعلى الطائرات أن تحلق في أجوائها ، ويمكن للقذائف الصاروخية أن تنطلق منها في جميع الإتجاهات لتصيب أهدافها المقصودة في دول الكتل الشيوعية والغربية على السواءء ، وفضلاً عن استراتيجية الموقع الأفريقي فهناك ما فيها من ثروة معدنية وزراعية تجعل من القارة أمل العالم في إنقاذة من الجوع ، ودراستنا لأفريقيا رغم ما لها من طابع أكاديمي وعملي ما هي إلا محاولة لفهم حقيقة افريقيا الجديدة وكرزها العالمي .