العبادي ردًا على تركيا: بعشيقة أرض عراقية ولا يمكن عقد مساومات عليها


آخر تحديث: January 11, 2017, 1:15 pm


أحوال البلاد

رفض رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، شروط أنقرة لتحسين العلاقات بين البلدين، مؤكداً أن السيادة لا تتجزأ، وأن معسكر بعشيقة أرض عراقية، ولا يمكن عقد مساومات في هذا الموضوع، لافتًا في الوقت نفسه إلى حرصه على "علاقات عميقة مع دول الجوار، على أن لا يكون ذلك وقتيًا وإنما بشكل راسخ وجذري".

وتراجعت بذلك أجواء التفاؤل التي رافقت زيارة يلدرم إلى بغداد، وحلت بدلًا منها تصريحات تشير إلى فشل تلك الزيارة.

جاء تصريح العبادي، خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، عقد للرد على تصريحات رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، بعد عودته من العراق، والتي قال فيها: "إن تمركز حزب العمال الكردستاني في سنجار، شمال غربي الموصل، مسألة تمس الأمن القومي التركي، وبحثنا في ذلك مع الجانب العراقي بشكل تفصيلي"، وهدد: "إما أن تُخرج القوات العراقية والبيشمركة مسلحي الكردستاني أو سنقوم بما يلزم، وقد أبلغنا ذلك إلى الطرف العراقي".

وأفادت معلومات عن محادثات العبادي– يلدرم في بغداد، بأنهما بحثا في تسوية غير مكتملة لسحب القوات التركية في مقابل طرد مقاتلي العمال الكردستاني، لكن واقع الحال، على ما يقول سياسيون في بغداد، أن الجيش العراقي لا يملك القدرة على إخراج الحزب، خاصةً قبل استعادة الموصل بشكل كامل.