وزيرة إسرائيلية: البناء الاستيطاني بالضفة مستمر في عهد ترامب


آخر تحديث: January 11, 2017, 1:08 pm


أحوال البلاد

أكدت وزيرة القضاء الإسرائيلية أييليت شاكيد، مواصلة البناء الاستيطاني في مدينة الخليل، والقدس، وسائر أنحاء الضفة الغربية، بعد دخول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، زاعمة أن "مدينة الخليل لنا من الناحية التاريخية، والقضائية".

 

وقالت شاكيد من حزب "البيت اليهودي" أثناء تواجدها بمدينة الخليل يوم أمس، إن "إبراهيم الخليل قام بشراء الحرم الإبراهيمي بوثيقة بيع هي الأولى من نوعها في العالم"، وادعت أن المستوطنين الذين يستوطنون الخليل اليوم هم "أبناء هذا المكان، وعادوا إلى بيت آبائهم وأمهاتهم"- على حد زعمها.

 

ووفقًا لصحيفة "معاريف" فإن شاكيد وصلت إلى الخليل، بهدف فحص إمكانيات تقديم المساعدات لمستوطنة "كريات أربع".

 

وأضافت أنه في هذه الأيام التي يدين فيها العالم إسرائيل بسبب البناء الاستيطاني، فإنها قررت المجيء إلى المستوطنة اليهودية في الخليل، موضحة أنه "من غير المعقول أن يظل البناء الاستيطاني عالقا لسنوات"، وأنه بعد 10 أيام، موعد دخول الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، ستنتهي الذرائع، ويجب البدء بالبناء بدون توقف، وتطوير الاستيطان في القدس، والضفة الغربية.

 

في المقابل، قال المتحدث باسم مستوطنة "كريات أربع" نوعام أرنون، "إنه واثق من أن شاكيد ستبعد الجهات المستفزة والعنيفة من الخليل، وتعمل من اجل استعادة حقوق الشعب اليهودي في بلد الأجداد"- على حد زعمه.